اللهم صل على محمد وال محمد
 منتديات بين النهرين | الرئيسية | القوانين العامة | الاسئلة الشائعة | إتصل بنا؟ | رفع ملفات | البحث:
تاريخ اليوم:
أضف اهداء!

,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸أهلا بك يا زائر ,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸
بحـثدخولالتسجيلالرئيسيةصفحة الاعلانات_البوابةالمنتدياتالدردشةالتسجيل JOINتسجيل دخول_

العنوان:

منتديات بين النهرين :: منتديات العائلة :: منتدى المرآة العربيةشارك

 في التعامل مع الأزمـــات أي الزوجات أنتِ 



الموضوع
محمد ابو هدى
امير النهرين 2


الجنسية : عراقي وافتخر
مُساهمة في التعامل مع الأزمـــات أي الزوجات أنتِ
الإثنين 6 أبريل 2009 - 23:32




في التعامل مع الأزمـــات أي الزوجات أنتِ


صحيح أن وراء كل عظيم امرأة، ولكنها إن لم تكن بالحكمة الكافية قد تضيع مجهود السنوات عند أول أزمة، خاصة وأن الكثير من الأسر العربية تأثرت بالأزمة المالية العالمية وانهيار البورصات.

تناول الدكتور تامر جمال عضو الجمعية العالمية للصحة النفسية بمركز «إشراق» للدراسات الاستشارية والتربوية، تأثير الأزمة العالمية على الزوجة والأسرة العربية في دراسة جديدة، ويوضح تأثير الأزمة قائلاً لـ"مجلة سيدتي" : في ظل الأزمات الاقتصادية التي يمر بها العالم، والتي أدت إلى انهيار الكثير من الكيانات الكبرى، كان لابد أن يتأثر المجتمع العربي نظرًا لاندماجه مع العديد من الشركات العالمية الكبرى، ومن هنا كان البحث عن كيفية التعامل مع هذه الأزمات المالية بشكل اجتماعي، وما يجب على الزوجة أن تتحلى به لتفادي تلك العقبة والمحنة التي ألمت بنشاط الزوج وأثرت على رأسماله وأعماله؟!

موضحاً أن هناك تقلبات مادية كثيرة قد تمر بالزوج، وليس شرطًا أن يكون رجل أعمال أو صاحب استثمارات ضخمة، ولكن لا يوجد شخص بعيد عن الشعور بالأزمة، وإن كانت تختلف طبيعة شعوره بها ما بين مرحلة عمرية وأخرى.
ويختلف تأثيرها على الزوج في الأربعينيات من العمر، حيثُ لم يصل لمرحلة الكبر في السن بشكل ينعكس عليه بالاكتئاب نظرًا لضعفه وقلة قوته، ويكون لديه الأمل والرغبة في الإصلاح من أجل أسرته وحياته التي كونها.

النســاء أنـــواع

أشارت نتائج الدراسة التي قام بها الدكتور تامر جمال إلى وجود أكثر من نوع للزوجات، يبرزن في تعاملهن مع تلك الأزمة، ولأن المرأة كائن رقيق بطبعها، كانت هي الأسرع في تأثرها بأي تغيير يحدث داخل الأسرة، لذلك نجد أن هناك كثيرًا من الأزواج، يخفون حقيقة نشاطهم التجاري أو مرورهم بأي أزمات اقتصادية، تخوفًا من رد فعل الزوجة وانعكاس ذلك بالتالي على الأبناء.

وأكد الدكتور تامر جمال أن مدى قدرة الزوجة على تحمل خبر مثل إفلاس شركة زوجها أو ضياع أمواله بالبورصة أو خسارة أي مشروع تجاري لها، تتوقف على طبيعتها واستعدادها النفسي .

الهلوعة والتأثر النفسي

الزوجة الهلوعة شديدة القلق والخوف، تتأثر نفسيًّا بسرعة، ورغم تجاوز زوجها أي آثار للقلق والإحباط دون أي متاعب نفسية، لكنها لا تستطيع أن تخرج من حالة الهلع التي تصيبها بعد سماع أي خبر سيء، يؤثر على أسرتها، وقد يكون هذا الخبر متعلقًا بصحة الزوج والأبناء أو بتأثر الدخل وضعف القوى المادية للأسرة، وهنا يتملكها القلق والإحباط بشدة ويؤثر سلبيًّا عليها، حتى وإن كان بدافع الحب وبعيدًا عن المصلحة.

ويرى الدكتور تامر أن خطورة وضع هذا النوع من الزوجات تتفاقم، فهي إما أن تُصاب بمرض نفسي، يربك الأسرة، ويزيد من صعوبة الحل، وإما أنها من شدة الهلع والخوف والقلق تربك كل منْ حولها، بل وأحيانًا ما تدفع زوجها إلى تطليقها، خاصة أنه يكون في حالة من عدم الاتزان، يصاحبه عدم القدرة على الحكم الجيد على الأمور، وقد تلجأ إلى الطلاق رغبة في تأمين مستقبلها ومستقبل أبنائها فتكون بمثابة العبء على الزوج.

المتماسكة ظاهريًّا والضعف الجنسي

لا تمتلك الزوجة المتماسكة ظاهرياً شيئًا من الذكاء، فهي تبدو متماسكة، ولكن في نفس الوقت تشعره بالعجز، وقد لا تعقب على هذا الموقف بنفسها، ولكن لسان حالها يقول إن كل الكلام، بالإضافة إلى إشاراتها وتلميحاتها، تشعر زوجها بالعجز وبعدم قدرته على حل الأزمة، لأنها كما تعتقد هي أنه مهما حاول فإن الأزمة لن تنتهي.

هذا النوع من الزوجات ترهق زوجها نفسيًّا وبالتالي تقل الرغبة الجنسية لديه، وتكون هي السبب في إصابته بالمرض دون أن تشعر.

الحكيمة تتجاوز الأزمة

هذا النمط الحكيم من الزوجات يطلق عليه الزوجة الأصيلة ، تستطيع أن تعْبر مع زوجها الأزمات، حتى وإن طالت مدتها، تكون هي العون والمدد له لاجتيازها، لأنها تضع مستقبل أسرتها وأبنائها وزوجها هدفها الذي تحارب من أجله وتحافظ على بقائه.

وتلك الزوجة يحصل زوجها منها على الدعم النفسي، بل وأحيانًا المادي عندما تفكر في أي وسيلة لتعوضه ماديًّا عن خسارته، خاصة إنْ كان لديها مصدر رزق خاص بها، فتتجاوز الأزمة معه بسرعة، وإنْ استمرت الأزمة طويلاً تعمل جاهدة على ألا يشعر الأبناء بها وكل المحيطين أيضًا.

زوجة المصلحة تفر بنفسها

زوجة المصلحة امرأة طماعة، زوجها في نظرها مجرد بنك متنقل أو بطاقة ائتمان تستطيع بها شراء كل ما تحلم به دون محاذير، وهي لا تمنح أي دعم لأسرتها، وأول قرار تفكر فيه هو الانفصال، خاصة إنْ كان هناك أي ممتلكات أو منشآت باسمها، فتفكر في الهرب قبل أن يسطو عليها الزوج، كما تعتقد أو تتصور، وقد تترك الأبناء لزوجها أو تأخذهم ليكونوا خيطًا يربطها بزوجها حتى بعد الانفصال، أملاً في تغيير الحال وتجاوز تلك الأزمة المادية.

ساعدي زوجك داخل المنزل

من العار على المرأة العربية التخلي عن زوجها الذي ينتظرها تشد من أزره في الأزمات، إن أول مساعداتك تبدأ داخل من منزلك بترشيد الاستهلاك والتوفير في الميزانية، إليكِ نصائح خبراء الاقتصاد المنزلي:

خططي للميزانية

اعلمي يا عزيزتي أن التخطيط العملي للميزانية يتطلب منك أن يكون بصحبتك قلم ودفتر الميزانية الخاص، إليكِ نصائح الخبراء في التخطيط للميزانية:

1- راقبي المصروفات وتابعي الإيرادات الداخلة إلى الأسرة، واحرصي على ألا تكون الأمور غامضة.

2- اكتبي كل دخل الأسرة من الإيرادات سواء كانت هذه الإيرادات من راتب شهري أو مكافأة سنوية أو ميراث أو وصية أو عائد استثماري، وكذلك كتابة المصاريف يوما بيوم من مطعم ومشرب وملبس وتعليم وأدوية ووسائل اتصال ونقل وأثاث وغير ذلك.

3- ضعي دفتراً خاصاً للحسابات الأسرية ولا يشترط أن يكون على أنظمة المحاسبة المعتمدة، بل المهم أن تبين فيه الإيرادات والمصروفات والتوفير، إذا كنت ماهرة في التعامل مع الكومبيوتر، فهناك برامج خاصة لمتابعة الميزانية الشخصية.

4- بعد فترة من الكتابة والمتابعة يمكنك تطوير نظامك المحاسبي، وتستفيدي من تجاربك السابقة وضعي جدولا خاصا حسب المصاريف والإيرادات.

5- تمتعي بالمرونة تحسباً للظروف التي قد تحتاج إليها الأسرة من غير حساب، فكوني مستعدة لذلك، واجعلي ميزانيتك تستوعب أي مستجدات طارئة.

6- لابد أن تجلسي أنت وزوجك مع الأبناء للتحدث بخصوص الميزانية، وكتابة الحسابات حتى يتعلم الابن أن الوالدين يخططان للأسرة ويقدران المصاريف. فليس كل ما يشتهيه يشتريه، إلا إذا سمحت الميزانية بهذا كما أن الأبناء يستفيدون من ذلك في كيفية إدارة حياتهم المستقبلية.

7- ابتكري أسلوبا جديداً للتوفير من الإيرادات حتى تكون الميزانية قوية، فمثلا أطلقي على أسبوع من الأسابيع "لا شيء" وحاولي التقليل من المصاريف قدر الإمكان. أو أن يقتطع مبلغ معين من الإيراد لتدخليه في حساب معين لا يُمس وكأنه مصروف ثابت شهري لكنه يكون للتوفير أو تسديد الديون.

8- حددي لكل شهر جدولا للاولويات وتخصيص ميزانية كافية لكل اولوية.

9- ادرسي حساب العائدات والمصروفات في نهاية كل شهر، ويمكنكِ من خلال مراجعة الجدول تحديد بعض المصاريف غير الضرورية او الاقل اهمية.

* بإمكانكِ صنع حلويات ومعجنات منزلية للاطفال وللعائلة بدلا من شرائها من السوق.

* وإذا كان المصروف بيد زوجكِ فشجعيه على الاقتصاد (طبعا الاقتصاد ليس بخلا) وترشيد النفقات.

* مثلا اذا ذهبتِ معه الى التسوق امنعيه بلطف من تبذير الاموال، لأن بعض الرجال وخاصة العراقيين مبذرون لأموالهم بشكل فظيع.

* حاولي التقليل من الاتصالات غير الضرورية عبر الهاتف المحمول، وخاصة لدينا في العراق الموبايل ياكلها للبطاقة اكل.

* قبل أن تشتري أي غرض اسألي نفسك: هل أنا فعلاً بحاجة إليه؟

* تبادلي الكتب مع الأصدقاء وبذلك توفرين ثمن شراء كتاب جديد.

تأهيــل الأبنــــاء

جاء الآن دور تأهيل أبنائك على تخطي الأزمات الاقتصادية في أي وقت، فلا توجد أسرة أوضاعها مستقرة دائماً، وتؤكد الدكتورة سهير عبد العزيز، أستاذة علم الاجتماع، ورئيسة مركز دراسات الأسرة والتنمية بجامعة الأزهر، أن الزوجة القوية هي التي تستطيع أن تمر هي وأسرتها بالأزمة دون أن يشعر أحد حتى أبناؤها، خاصة إنْ كانوا في سن صغيرة، ولكن إنْ زاد الأمر على ذلك واحتاج إلى تغير السكن أيضًا، هنا لابد من مناقشة الحدث مع الأبناء لمعرفتهم بالتغييرات الجديدة التي طرأت على الأسرة، حتى يمكنهم استيعاب الحياة الجديدة.

وتنصح الدكتورة سهير، بحسب مجلة "سيدتي" أنه يجب ألا يصل الأمر إلى الدرجة التي يحمل فيها الأبناء الهموم الثقيلة مع الوالدين، ولكن يكفي أن يكون لديهم علم بالتغيرات الجديدة واستعداد لتحمل الأزمة مهما طالت، فالأمر يتوقف هنا على تنشئة الأبناء اجتماعيًّا بشكل يجعلهم قادرين على تأجيل رغباتهم الآنية، فليس كل طلب يُجاب.

وتضيف: مهما تحسنت إمكانيات الأسرة المادية ومهما وصلت للغنى، فيجب أن تكون هناك كلمة (لا) أو (ليس الآن) أو (في المرة القادمة)، وتلك الكلمات من شأنها أن تؤهل الطفل لتقبل الأزمة حتى تصل للحل.


طبعا وتعليقا على هذا الموضوع وبلا مبالغة فإن المرأة العراقية اثبتت انها خير معين للزوج في تخطي الازمات المالية بل وحتى الاجتماعية و و و وخلاصة الكلام ماكو مثل العراقية الاصيلة تتحمل الصعاب وتواسي زوجها في السراء والضراء.






Iraqi Girl
امير النهرين 8


ألمهنة : college student
الجنسية : Iraqi
الاوسمة


مُساهمة رد: في التعامل مع الأزمـــات أي الزوجات أنتِ
الثلاثاء 28 أبريل 2009 - 16:52

يسلمـــــــــــــــــــــــــــــــــوووو
تقبل مروري و تحياتي




محمد ابو هدى
امير النهرين 2


الجنسية : عراقي وافتخر
مُساهمة رد: في التعامل مع الأزمـــات أي الزوجات أنتِ
الثلاثاء 28 أبريل 2009 - 20:06

Iraqi Girl كتب:
يسلمـــــــــــــــــــــــــــــــــوووو
تقبل مروري و تحياتي



شكرا على مروركم المعطر
وعلى تعليقكم الموجز المسطر
واتمنى ان تكون قلوبكم بصفاء الماء المقطر
هههههه
تقبلوا سلامي مع ورد معطر






عمار القزاز
امير النهرين 0


ألمهنة : مدرس كيمياء
الجنسية : عراقي حتى الموت
مُساهمة رد: في التعامل مع الأزمـــات أي الزوجات أنتِ
السبت 2 مايو 2009 - 0:30

عاشت يداك أبو هدى الوردة



محمد ابو هدى
امير النهرين 2


الجنسية : عراقي وافتخر
مُساهمة رد: في التعامل مع الأزمـــات أي الزوجات أنتِ
السبت 2 مايو 2009 - 20:00

عمار القزاز كتب:
عاشت يداك أبو هدى الوردة




شكرا عمار الاورد
على جميل الرد
وتقبل تمنياتي وسلامي الامجد






عاشق الحسين
امير النهرين 8


ألمهنة : طالب biology
الجنسية : عـــــــــراقي وأفتخر
مُساهمة رد: في التعامل مع الأزمـــات أي الزوجات أنتِ
الأربعاء 6 مايو 2009 - 19:49

يسلمووووو



محمد ابو هدى
امير النهرين 2


الجنسية : عراقي وافتخر
مُساهمة رد: في التعامل مع الأزمـــات أي الزوجات أنتِ
الخميس 7 مايو 2009 - 20:01

عاشق الحسين كتب:
يسلمووووو


شكرا على المرور
منور الموضوع
وتقبل تحياتي وامنياتي






صندوق الرد السريع .. نافذة الرد الحديث
 
صفحة 1 من اصل 1



روابط اضافية تفيدك: الكيبورد العربي :: الشروحات المصورة :: سياسة الخصوصية :: الابراج :: صفحة الاعلانات :: المتواجدون
هذه احدى صفحات منتديات بين النهرين العراقية ذات الـحقـوق المـحـفـوظـة منتديات بين النهرين العراقية 2008 - 2012
هذا المنتدى يعرض محتواه باللغة العربية وبصورة حصرية، لكن يسمح لك بترجمة المحتوى مع مترجم جوجل من هنا
واي نسـخ او اقـتـبـاس لـهذه الصفـحة او اي من صفحـات المنتدى يعرضك للمسائلــة القـانونية و الى حذف منتداك
جميع المواضيع المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي ادارة المنتدى وانما تعبر عن رأي كاتب المشاركة فقط
المنتدى يعمل بصورة متكاملة ورائعة على المتصفح MozillaFirefox وستواجه بطئاً في التحميل اذا استخدمت IE
اتصل بالادارة | © phpBB | منتدى مجاني | أحلى منتدى | التبليغ عن مخالفة | مدونة مجانية | الرئيسية

you're browsing one of Beinulnahrain (Mesopotamia) forum pages that shows it's contents in ARABIC exclusivly
you can browse it in your language whenever you used Google translator from this link