اللهم صل على محمد وال محمد
 منتديات بين النهرين | الرئيسية | القوانين العامة | الاسئلة الشائعة | إتصل بنا؟ | رفع ملفات | البحث:
تاريخ اليوم:
أضف اهداء!

,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸أهلا بك يا زائر ,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸
بحـثدخولالتسجيلالرئيسيةصفحة الاعلانات_البوابةالمنتدياتالدردشةالتسجيل JOINتسجيل دخول_

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع العنوان:

منتديات بين النهرين :: ألمنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلاميشارك

 رأي في قضايا تأريخية(1) قضية الإمامة 



الموضوع
talibsanjari
موقوف


ألمهنة : رجل دين مسلم
الجنسية : عراقي
مُساهمة رأي في قضايا تأريخية(1) قضية الإمامة
الجمعة 10 أبريل 2009 - 4:53

رأي في قضايا تأريخية(1) قضية الإمامة بفلم طالب السنجري

* Tags:
* ARABIC
* IMAM

ولا يحسب على أي مذهب من مذاهب المسلمين من يزرع الأشواك على طريقها ، ويخرّف حركتها ، ويجهّل أبنائها.

رأي في قضايا تأريخية



(1)

قضية الإمامة





مقولة تتردّد ولا يناقش فيها أحد بل ولا يتسنّى لأحد ردّها وإذا ناقشها أو ردّها فقد فتح عليه أبواب جهنّم أقلّها التفسيق والتهميش والإقصاء ويجوز أن يفترى عليه لأنّه كما يتصورون ضدّ الإمام عليّ وضدّ الولاية!! .


هذه المقولة هي خلافة أو إمامة عليّ بن أبي طالب عليه السلام التي مضى عليها ما يقرب من خمسة عشر قرنا من الزمن.


ولا تعدواهذه القضية أن تكون قضية فقهية أو عقائدية ، فإن كانت فقهية فلا يصحّ أن نلزم بها أحدا فإمّا أن يجتهد الواحد منّا بها أو يقلّد أحدا من أهل العلم ، فحالها حال أيّة مسألة من مسائل الأحكام الفقهية.


وإن كانت عقائدية فيدركها المسلم بعقله دون الرجوع الى غيره ، إذ لا يصحّ التقليد بقضايا العقائد.


وقد يرتأي أحد أنّها مسألة تأريخية طواها الزمن كما طوى شخوصها ، وبقيت في التراث الإسلامي موضوع دراسة ، نتفاعل مع كلّ موقف إيجابي لإشخاصها ونتوقّف عند الموقف السلبي ، ونحسّن الظنّ .


فلم يكن عليا ولا عمرا بيننا حتّى يتبين لنا الخيط الأبيض من الخيط الأسود ، إنّما هما في غيابت التأريخ ، وليس بين أيدينا سوى قصص وروايات ، في الأعمّ الأغلب منها أنّها متشنجة ومتأزّمة.


ومن يحرص على الإسلام من موقع أنّه دين الله ، وأنّه منهج المسلم في الحياة ، أن يأخذ من عليّ ومن عمر تجربتهما في مواصلة الطريق على خطى محمّد بن عبد الله (ص)، والرجوع اليهما رجوع الى الإسلام من دون أدنى شكّ في ذلك.


ولا أعتقد أنّ الجهد الذي بذله جمع من أبناء الأمّة وعلمائها في أحقية الخلافة ، أو فيما يدور في فلك الإمامة من موضوعات يدعم الإسلام اليوم فهو يحتاج منّا جهدا إستثنائيا على أنّه البديل الحضاري المزاحم لأنظمة الأرض التي لحقها الفشل لإفتقادها المنهج الأخلاقي والروحي.


فمن الفشل الذريع أن نتلهى ونتخاصم ونتأزّم على قضية عفاها الزمن وأصبحت فكرا من الماضي.


علما أنّ صاحب القضية وهو الإمام عليّ عليه السلام لم يعبأ بها ولم يلتفت الى ماجرى ، لأنّ همّه أكبر من الإمامة ، وإهتمامه أوسع من يصبح رئيسا أم مرؤوسا .


وأقدّر أنّ من يشعل النيران ويزرع التفرقة فيما المسلمين ليس حريصا على الإسلام الذي جاهد من أجله عليّ وأستشهد على طريقه.


ومن الحرص بمكان على أمّة محمّد (ص) أن لا نشغلها بمسائل تشقّ صفوفها وتمزّق وحدتها.


ولا يمنع من الإعتقاد القلبي بالإمامة أو بغيرها ولكن من دون إثارة الغبار ، أوفتح ملفّات تأريخية من شأنها تدمّر وحدة المسلمين.


وأعود الى القول بأنّ هذه القضية كغيرها من قضايا التأريخ والفكرتحتاج الى دراسة وتجرّد وموضوعية وحرص .


وهي واحدة من قضايا الإسلام الكثيرة ، ولا يصح بعد أن دانت الأمّة بالولاء لكتاب ربّها والإهتداء بهدي نبيّها أن نجعل منها ومن غيرها الفيصل بين الإيمان وعدمه.


وأستغرب للمهتمين وإن كنت أحدهم في زمن مضى وبلا رجعة أن يشغلوا أنفسهم بما ورد من أخبار وروايات لا يقف معظمها أمام النقد والتمحيص والتدقيق ( ومهما كان الحال فالحديث عن فدك وميراث الزهراء من أبيها ومواقفها من ذلك ومن الخلافة طويل وكثير وبلا شكّ فإنّ الأصاب والأعداء قد وضعوا القسم الأكبر ممّا بين أيدي الرواة ولا يثبت بعد التمحيص والتدقيق من تلك المرويات إلاّ القليل القليل)(1).


وأنا أنسب الذين يدورون في هذه الأفلاك الضيقة سواء كانت الإمامة أم عدالة الصحابة أم غيرهما ممّن تجاوزهما المسلم في صراع الإسلام الحضاري مع خصومه ، الى الجهل بحقيقة هذا الصراع ، أو الى اللّعب على ( الغلابة) الذين لا يعقلون ، أو الى ضرب الإسلام بهذه السكاكين .


فمن غير المعقول أن تحتشد قوى وتسخّر طاقات ويبذل مال بسخاء لطبع كتاب ، أو إنشاء منبر، أو خلق جيل همّه التطأف.


والأغرب من ذلك أن يصدر فقيها كبيرا ومرجعا كبيرا حكما بإسلام الأولين الغاصبين( ويقصد أبا بكر وعمرا) لحقّ أمير المؤمنين عليه السلام إسلاما ظاهريا لعدم نصبهم – ظاهرا – عداوة لأهل البيت وإنّما نازعوهم في تحصيل المقام والرياسة العامّة(2).


ويثور تلميذ هذا المرجع الكبير وهو من فقهاء الطائفة!! فيقول ( فإنّا نسأل من سيدنا أي عداوة أعظم من الهجوم على دار الصدّيقة وإحراق بابها ، وضرب الطاهرة الزكية وإسقاط ما في بطنها ، وهتك حرمة مواى الثقلين ، وأخذه كالأسير المأخوذ من الترك أو الديلم ، وسوقه الى المسجد لأخذ البيعة منه جبرا وتهديده بالقتل وإنكار كونه أخا رسول الله (ص).


والذي يدلّ على نصبهم وعداوتهم وإنحرافهم أنّ الصدّيقة المعصومة لم تردّ جواب سلام الرجلين وأعرضت وجهها عنهما وقالت للأوّل والله لأدعونّ عليك مادامت حياتي.


ولقد أجاد المحقّق الأصفهاني في منظومته حيث قال:


لكنّ كسر الضلع لبس بمنجبر إلاّ بصمصام عزيز مقتدر(3).


ومن مثل هذا المال حمّل إجمال!! ، ومثل هذا الفقيه وغيره من يفتي ويقود السفين ، وإذا كان ربّ البيت بالدفّ مولعا فشيمة أهل البيت كلّهم الرقص.


ساعد الله من سمع مقالة هذا الفقيه فقلده ، ومهما يكن فلنا في عليّ بن أبي طالب وبآل عليّ ، وبمن جعل القرآن الكريم أمامه فأصبح همّه، وإهتدى بهدي نبيّه المصطفى وهو قدوته، وبفكر علماء الأمّة الحريصين على وحدتها ، خير أمل.


ولا يحسب على أي مذهب من مذاهب المسلمين من يزرع الأشواك على طريقها ، ويخرّف حركتها ، ويجهّل أبنائها.


طالب السنجري

talibsanjari@yahoo.com
irshadonline.org
fathkker.com


1- هاشم معروف الحسني: سيرة الأئمة الإثنا عشر141


2- فقه الشيعة للإمام الخوئي: 3126 محمد تقي القمّي


3- مباني تكملة منهاج الصالحين : 3250




last edited on April 8th, 2009 at 5:07 PM



محمد ابو هدى
امير النهرين 2


الجنسية : عراقي وافتخر
مُساهمة رد: رأي في قضايا تأريخية(1) قضية الإمامة
الأحد 12 أبريل 2009 - 16:02




بسم الله الرحمن الرحيم
ان موضوع الامامة والخلافة والخلاف حولهما ليس بهذه البساطة
كما ان الامامة تختلف عن الخلافة
باعتبار ان الامامة اوسع من الخلافة
ونرى ان الائمة وان زويت عنهم الخلافة لكنهم مارسوا دورهم وإمامتهم
وأخالف الكاتب في ان ما وصلنا حول هذا الموضوع هو مجرد روايات لا تصمد امام التمحيص الا القليل
بل ان هناك طائفة لا بأس بها من الايات القرانية والتي يتفق اغلب المسلمين على انها نزلت في شأن الامام علي واهل البيت
لكن شاءت السياسة واصحاب الدنيا ان يتغافلوا عن تلك الايات
وفي صدر هذه الايات اية التطهير واية الولاية واية التبليغ واية القربى
وإذا راجعنا امهات التفاسير لدى المسلمين نرى انها متفقة على نزول هذه الايات في الامام علي واهل البيت
طبعا نحن لسنا ضد الوحدة الاسلامية
لكن الوحدة الاسلامية ليست في الخلط بين الحق والباطل
او في تنازل اتباع المذاهب عن ما يرونه حقا
بل هي في المواقف السياسية ومواجهة اعداء الاسلام
اما الاختلاف في المذاهب وتبادلها النقاشات العلمية والموضوعية فهو لا يفسد من الود قضية
وأما بالنسبة لبعض الاحداث التاريخية مثل الهجوم على دار فاطمة واقتياد علي للبيعة بالقوة فإنها ليست فقط موجودة في كتب الشيعة لكي ندعي انها من تقولات الاصحاب
وانما هي ايضا موجودة في بعض طيات كتب المخالفين بما فيها اعتراف ابي بكر نفسه في انه تمنى لو لم يكشف عن دار فاطمة وتمنى لو لم يتول الخلافة
علما ان ما حدث في السقيفة هو الذي شق عصا المسلمين في اول انقلاب بعد رسول الله وكان مصداقا للاية


وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل افإن مات او قتل انقبلتم على اعقابكم

ثم ان قتل اهل البيت واتباعهم على يد الكثيير من حكام الجور واعوانهم كان نتيجة وثمرة سيئة لانقلاب السقيفة
ولا يتصور الكاتب انه من خلال بعض هذه الفتاوى التقريبية انه سيتمكن من ارضاء المخالفين لانهم لن يرضوا حتى نتبع ملتهم وماذا بعد الحق الا الضلال
لكنني اقول اننا الان في هدنة حتى ظهور مولانا صاحب الزمان وعند ذاك سيكون شأن آخر







talibsanjari
موقوف


ألمهنة : رجل دين مسلم
الجنسية : عراقي
مُساهمة رد: رأي في قضايا تأريخية(1) قضية الإمامة
الإثنين 13 أبريل 2009 - 0:23

ردّ على مقالة السنجري: قضية الإمامة ـ بقلم الأخ صباح

* Tags:
* ARABIC
* IMAM

وها قد مضى اكثر من اربعة عشر قرنا فماذا وجدنا بعد ان تركنا الشطر الثاني من وصية رسولنا الكريم(ص) ولم نلتزم بالكامل ايضا بالشطر الاول وهو القران الكريم...؟؟!!! الا تلاحظ اننا لم نحصد الا الضلالة والتمزق ثم الضعف والتيهان والمهانة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ صباح

قولك ايها السيد طالب (فلم يكن عليا ولا عمرا بيننا حتّى يتبين لنا الخيط الأبيض من الخيط الأسود ، إنّما هما في غياهب التأريخ ، وليس بين أيدينا سوى قصص وروايات ، في الأعمّ الأغلب منها أنّها متشنجة ومتأزّمة)...ان بداية قولك هذا صحيح الى حد ما لكن انا اختلف معك في بقية كلامك ... بانه ليس بايدينا سوى قصص وروايات متشنجة ومتازمة...ذلك لانه يوجد لدينا حديث واحد يمكن اعتباره الحديث الاستراتيجي والحاسم والذي اثبت مصداقيته.. التاريخ ...هذا الحديث الذي يتفق عليه المسلمون كافة ما عدا من يرد لهذه الامة التفرقة وهوقول الرسول (ص): ( اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي اهل بيتي ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي..)..فهذا الحديث يعلن صراحة ان عدم التمسك بشطري هذا الحديث سيؤدي بالمسلمين الى الضلالة...!!!

وها قد مضى اكثر من اربعة عشر قرنا فماذا وجدنا بعد ان تركنا الشطر الثاني من وصية رسولنا الكريم(ص) ولم نلتزم بالكامل ايضا بالشطر الاول وهو القران الكريم...؟؟!!!

الا تلاحظ اننا لم نحصد الا الضلالة والتمزق ثم الضعف والتيهان والمهانة ...هل يمكن ان تنكر ان الخلافة اصبحت بعد الخلفاء الراشدين(مع التحفظ) ملك عضوض فلم يلتزم اي حاكم بمبدأ( الشورى ) الذي احتكم اليه في تعيين خلفاء رسول الله(ص) الثلاثة بعد ان تم استبعاد( قاعدة النص بالتعيين)...؟؟!!!... هل يمكن ان تنكر ان امة العرب قد تمزقت الى 22 دولة عربية كلها على مذهب واحد ...!!!..هل يمكن ان تنكران( الاندلس) قد انتزعت من ايدي السلمين بسبب التنازع على الحكم فيها بعد ان تحولت الى ولايات وحكام كلهم على مذهب واحد...؟؟!!! ...هل يمكن ان تنكر ان عروس العروبة... فلسطين قد سلبت وهي بين احضان المذهب الواحد ولا علاقة لها بالمذهب الاخر...؟؟!!!

هل يمكن ان تنكران اجتماع الدول العربية المسلمة وتوحدها في دولة واحدة اصبح ضربا من المستحيل...؟؟!!!

اما قولك الاخر (وأقدّر أنّ من يشعل النيران ويزرع التفرقة فيما بين المسلمين ليس حريصا على الإسلام الذي جاهد من أجله عليّ وأستشهد على طريقه)...فهل تظن ان المسلمين بعد الخلافة الراشدية والى وقتنا هذا كانوا متوحدين وغير متفرقين ...؟؟!!!..انا ارى انك تحتاج ان تقرا التاريخ من جديد لكي ترى ان المسلمين قد تفرقوا منذ البداية ياسيد طالب لانهم لم يلتزموا بوصية رسولنا الكريم(ص)...!!!... والا لوالتزموا بها لما تخلفوا ولما انحدر المسلمون نحو الهاوية... ولما سبقتهم الامم في مجال التطور والتقدم المادي والعلمي...ولما ضاعت الاندلس ولما استلبت فلسطين....ولما ...ولما ...ولو التزموا بالوصية لربما وحسب التخطيط الالهي للبشرية ولهذا الدين...قد تمكنوا من امتلاك ناصية العلم قبل غيرهم وطوروا الارض وعمروها وتجاوزوها الى اقطار السموات والارض...والا فهل ان احدا يصدق ان المسلمين سيتمزقون وان هذا الدين العظيم ينتهي بسبب النزاع بين السلاطين على الخلافة الى هذا المستوى ...؟؟!!!

واقولها بصراحة ان توحد المسلمين وتطورهم وتفوقهم ياسيد طالب...سوف لن يتم الا بالتمسك بشطري وصية رسولنا الكريم(ص) ان كنا نتبع سنة الرسول والقران الكريم كما تقول في مجمل كلامك والا فالضلالة ستظل تلازمنا الى ان يرث الله الارض ومن عليها.




صباح

last edited on April 8th, 2009 at 4:51 PM



عمار القزاز
امير النهرين 0


ألمهنة : مدرس كيمياء
الجنسية : عراقي حتى الموت
مُساهمة رد: رأي في قضايا تأريخية(1) قضية الإمامة
الثلاثاء 14 أبريل 2009 - 1:32

بصراحة مهما حاولنا التقريب من بقية المذاهب ندور في حلقة مفرغة لاتنتهي
وهذا الكلام جميل ولكنه غير واقعي لأن الطرف المقابل غير معترف فيك أصلا
ويحاولون جهد الأمكان تشويه المذهب الجعفري
ألا نلاحظ الأعتراف بالمذاهب الأربعة وعدم أعتراف بالمذهب الجعفري علما أن هذه المذاهب تتلمذت ونشأت على يد زعيم المذهب الجعفري الأمام الصادق
ألا نلاحظ تكفير أتباع أهل البيت وتقتيلهم وملاحقتهم
لو نتصفح قليلا بالنت نلاحظ الحقد والكراهية لأتباع أهل البيت
ومثلما كتبت عبارات أعلاه
أصحاب المذهب الواحد متناحرين فكيف المذاهب المختلفة
تقبلوا أفكاري وملاحظاتي مع جزيل الشكر




محمد ابو هدى
امير النهرين 2


الجنسية : عراقي وافتخر
مُساهمة رد: رأي في قضايا تأريخية(1) قضية الإمامة
الأربعاء 15 أبريل 2009 - 19:32

عمار القزاز كتب:
بصراحة مهما حاولنا التقريب من بقية المذاهب ندور في حلقة مفرغة لاتنتهي
وهذا الكلام جميل ولكنه غير واقعي لأن الطرف المقابل غير معترف فيك أصلا
ويحاولون جهد الأمكان تشويه المذهب الجعفري
ألا نلاحظ الأعتراف بالمذاهب الأربعة وعدم أعتراف بالمذهب الجعفري علما أن هذه المذاهب تتلمذت ونشأت على يد زعيم المذهب الجعفري الأمام الصادق
ألا نلاحظ تكفير أتباع أهل البيت وتقتيلهم وملاحقتهم
لو نتصفح قليلا بالنت نلاحظ الحقد والكراهية لأتباع أهل البيت
ومثلما كتبت عبارات أعلاه
أصحاب المذهب الواحد متناحرين فكيف المذاهب المختلفة
تقبلوا أفكاري وملاحظاتي مع جزيل الشكر





السلام عليكم
اريد ما قاله الاخ عمار
علما انه بعد سقوط النظام
الطرف المقابل هو الذي بدأ بذبح الشيعة
في تفجير المفخخات والاحزمة الناسفة
وعندما اقول الطرف المقابل
لا اقصد فقط الذين نفذوا تلك العمليات الارهابية بحق الشيعة
بل ايضا الذين ايدوها تصريحا او تلويحا
والذين امتنعوا عن ادانتها
فيما يقيمون الدنيا ولا يقعدونها لقتل سني واحد
وعلى مر التاريخ لقد استعان الطرف المقابل
وتقوى بالسلطات ليقمع ويهمش اتباع اهل البيت
ولكن يأبى الله الا ان يتم نوره









عمار القزاز
امير النهرين 0


ألمهنة : مدرس كيمياء
الجنسية : عراقي حتى الموت
مُساهمة رد: رأي في قضايا تأريخية(1) قضية الإمامة
الأحد 19 أبريل 2009 - 0:02

شكرا على المروور وتحياتي



المسامح
الامبراطور 3


ألمهنة : خريج
الجنسية : عراقي لاخر الانفاس
الاوسمة


مُساهمة رد: رأي في قضايا تأريخية(1) قضية الإمامة
الإثنين 24 مايو 2010 - 2:25

الاخ محمد ابو هدى
اني معك في الرد الجميل






صندوق الرد السريع .. نافذة الرد الحديث
 
صفحة 1 من اصل 1



روابط اضافية تفيدك: الكيبورد العربي :: الشروحات المصورة :: سياسة الخصوصية :: الابراج :: صفحة الاعلانات :: المتواجدون
هذه احدى صفحات منتديات بين النهرين العراقية ذات الـحقـوق المـحـفـوظـة منتديات بين النهرين العراقية 2008 - 2012
هذا المنتدى يعرض محتواه باللغة العربية وبصورة حصرية، لكن يسمح لك بترجمة المحتوى مع مترجم جوجل من هنا
واي نسـخ او اقـتـبـاس لـهذه الصفـحة او اي من صفحـات المنتدى يعرضك للمسائلــة القـانونية و الى حذف منتداك
جميع المواضيع المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي ادارة المنتدى وانما تعبر عن رأي كاتب المشاركة فقط
المنتدى يعمل بصورة متكاملة ورائعة على المتصفح MozillaFirefox وستواجه بطئاً في التحميل اذا استخدمت IE
اتصل بالادارة | © phpBB | منتدى مجاني | أحلى منتدى | التبليغ عن مخالفة | مدونة مجانية | الرئيسية

you're browsing one of Beinulnahrain (Mesopotamia) forum pages that shows it's contents in ARABIC exclusivly
you can browse it in your language whenever you used Google translator from this link