اللهم صل على محمد وال محمد
 منتديات بين النهرين | الرئيسية | القوانين العامة | الاسئلة الشائعة | إتصل بنا؟ | رفع ملفات | البحث:
تاريخ اليوم:
أضف اهداء!

,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸أهلا بك يا زائر ,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸
بحـثدخولالتسجيلالرئيسيةصفحة الاعلانات_البوابةالمنتدياتالدردشةالتسجيل JOINتسجيل دخول_

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع العنوان:

منتديات بين النهرين :: ألمنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلاميشارك

 الدول الشيعية في القرن الرابع الهجري : صنعت القرن الذهبي للحضارة الاسلامية . 



الموضوع
المسامح
الامبراطور 3


ألمهنة : خريج
الجنسية : عراقي لاخر الانفاس
الاوسمة


مُساهمة الدول الشيعية في القرن الرابع الهجري : صنعت القرن الذهبي للحضارة الاسلامية .
الجمعة 2 أبريل 2010 - 20:31


السلام عليكم

الدول الشيعية في القرن الرابع الهجري : صنعت القرن الذهبي للحضارة الاسلامية .


لكل شيعي : عندما تسمع احداً يتكلم عن العصر ( القرن ) الذهبي للمسلمن ( القرن الرابع الهجري ) فعلم بانه يتكلم عن عصر و قرن الحكم الشيعي للعالم الاسلامي ... ففخر بذلك فاجدادك العرب و اهل مذهبك من غير العرب هم المقصودين .


هناك الكثيرين من السنة ( الغالبية منهم ) لا يعلمون بان الحضارة الاسلامية في عزها آبان القرن الرابع الهجري قامت على اكتاف حكومات شيعية .


( كان القرن الرابع الهجري قرن الازدهار و الحضارة و الرقي و هو قرن حكومات الشيعة في العالم الاسلامي الذي اعطى الشيعة فيه الحريات الدينية و الفكرية للناس .
فانتعشت الحياة السياسية و الاقتصادية و الثقافية و الاجتماعية و الدينية للمسلمين .
و عاش المسلمون حياة راقية في المدنية , لم يتعودوها من قبل تحت عصر الازدهار و الحضارة الاسلامية المتمثلة في الحكم الشيعي للاقطار الاسلامية .

و قضى الشيعة على الفروقات المذهبية و منعوا الاعتداءات الفئوية و القومية , و اشغلوا الناس بالعمل و الجهاد فانتهت البطالة .
فعاش اهل السنة تحت ظلال التشيع أفضل حياة راقية بلا أذى و لا حرمان , و نالوا حقوقهم بلا حيف , فاخذ الشيعة بيدهم الى العلم و الحرية و العدالة , المحرومين منها في عصر الحكومات السنية .
و قد تعود الشيعة هذه السيرة الفاضلة من سيرة دولة النبي صلى الله عليه و اله و سلم و سيرة أمير المؤمنين عليه السلام .)

المفكر نجاح الطائي .
الوحدة الشيعية و الغزو الوهابي . الجزء الثاني .
يقول حامد حنفي داود السني المصري :

( ان الغلبة و بعد الصيت كانا للعلويين في اواسط القرن الرابع حين كان العالم الاسلامي في يد العلويين , فكانت مصر في يد الفاطميين و كان العراق و بلاد العجم و خراسان و ما جاورها في يد البويهيين , و كان الشام في يد الحمدانيين , و كان الحجاز نفسه في يد حكام من العلويين و ناهيك بخطورة هذه الغلبة العلوية و قيمتها التاريخية اذا عرفت ان القرن الرابع الهجري كان يمثل قمة الحضارة الاسلامية في تاريخ الاسلام كما أشار الى ذلك آدم متز الالماني و بار تولد الروسي و غيرهما من مؤرخي الحضارات . )

حامد حنفي داود السني المصري
نظرات في الكتب الخالدة ص 81 :

العصر الذهبي للمسلمين كان أيام الحكم الشيعي :

حكمت الدول الشيعية القوية العالم الاسلامي أجمع , فكان العالم الاسلامي أجمع من الصين الى المحيط الهادي تحت الحكم الشيعي من عام 321 - 447 هجرية .
فكان القرن الرابع الهجري قرن الحضارة الشيعية في العالم الاسلامي , و ذهب العلماء الشرقيون و الغربيون بتسميته بالقرن الذهبي .
و تغنى الشعراء بهذه التسمية فاصبحت اسماً تنطق عن واقع و اضحى ذلك العصر الذهبي عصر العلم و الحرية و الرفاه الاقتصادي و التكافل الاجتماعي و الثبات السياسي .

فعندما يتذكر المسلمون تلك الحقبة من تاريخهم فهم يتذكرون حقبة الحكم الشيعي للعالم الاسلامي .
و عندما يتغنى المسلمون بذلك القرن الذهبي فهم يتغنون بقرن الحكم الشيعي للعالم الاسلامي .

و قد عينت الدولة الفاطمية بعض السنة وزراءاً لها و اعطت الحريات الدينية لكل الناس مثلما فعلت الدول الشيعية الاخرى في العراق و ايران و حلب و المغرب و الاندلس .

( قامت هناك الكثير من الدول الشيعية , منها دولة الادارسة في المغرب و دولة العلويين في الديلم , و دولة البويهيين في العراق و ايران و غيرها , و دولة الحمدانيين في سورية , و دولة الفاطميين في مصر , و دولة الصفويين في ايران .)

الشيعة في الميزان - محمد جواد مغنية ص 127 .
لقد حاول الامويون القضاء على التشيع و حاول العباسيون الحد من انتشاره و لكن قامت هنا و هناك دول و دويلات شيعية نشرت المذهب الشيعي و سيطرت على العالم الاسلامي , من امثال تلك الدول و الدويلات التي يعزى لها السموا بالحضارة الاسلامية الى ارفع القيم و المبادى الانسانية الحضارية .

1- دولة المختار الثقفي في الكوفة ( 65 - 67 هجرية ) .
2- دولة الادارسة في المغرب ( 172 - 375 هجرية ) .
3- دولة العلويين في الديلم ( 205 - 304 هجرية ) .
4- دولة الطاهريين الشيعة في هرات عام ( 205 - 259 هجرية ) , و استمرت الى عام 259 هجرية , ثم انقرضت إمارتهم بعدما استولى عليها يعقوب بن ليث الصفار .
5- دولة الحمدانيين في سوريا و الموصل و كركوك ( 293 - 392 هجرية ) .
6- دولة البويهيين في العراق و ما يتصل بها من بلاد فارس ( 321 - 447 هجرية ) .
7- دولة الفاطميين في مصر ( 296 - 567 هجرية ) .
8- دولة الصفويين في ايران ( 905 - 1133 هجرية ) .
9- دولة الزنديين ( 1148 - 1193 هجرية ) .
10- دولة القاجاريين ( 1200 - 1344 هجرية ) .

اضف الى ذلك وجود امارات للشيعة في نقاط مختلفة اخرى .

نقلاً عن كتاب الوحدة الشيعية و الغزو الوهابي .. نجاح الطائي . بتصرف مني .

الاتهامات كثيرة كالباطل و الحقيقة مغيبة كالحق .

لقد كانت الدول الشيعية إبان حكمها للعالم الاسلامي حامية لثغور المسلمين , و اليوم نجد من لا دين له و لا كرامة من يحور الحقائق بالاتهامات الباطلة للشيعة متناسياً مواقفهم البطولية ابان سيطرتهم على مقاليد الحكم في العالم الاسلامي .
و عند سقوط العالم الاسلامي في الظلام على ايدي الخلفاء السنة المستهترين بالشعوب و القيم الاسلامية , نرى من يبرئهم من تخاذلهم و انغماسهم في الرذيلة تاركين ثغور العالم الاسلامي طعمة لكل طامع , متهمين الشيعة الذين كانوا مغلوبين على امرهم إبان تلك العصور المظلمة .
فعندما سقطت بغداد في يد المغول بسبب تخاذل الخليفة العباسي تقافز القافزون لرفع تلك الرذيلة عن الخليفة و الصاقها بالشيعة .


رحم الله الاستاذ اياد الزاملي حيث يقول في مقال له في صحيفته على الانترنت :

قال علي ابن ابي طالب(ع) لرجل افرط في الثناء عليه وكان له مُتَهَما ( أنا دون ما تقول وفوق ما في نفسك ).

قال احد الفلاسفة – شيئان جميلان يستحقان المنازعات الكبرى وطن حنون وامرأة وفية اما بقية النزاعات فهي من اختصاص الديكة...؟

عندما تتحول الجغرافية على بعض من تظمهم في محيطها الى كابوس من الشبهات والإلتباس ومسلسل مستمر من تحمل التركة المثقلة بأخطاء الآخرين بإعتباران هذا البعض ضحية جاهزة لألقامها مسؤلية التردي في جسم الكيان فإن الشك يرشح من مفهوم الوطن بهذه الصورة وتصبح القتامة هي البديل التاريخي للوطن الوطن الذي لا يمكن أن يكون إلا على صورة العبد وسيده--!؟ العبد الذي يجب أن يرضى بالفتات وضياع الحقوق , قوسين يوضع بينهما تعريف الوطن واذا حاول أن يُخلص الوطن من إرتهانه فإنه خائن مدسوس تجاوز الحدود وهذا ما يحصل في العراق الآن...!!

فمنذ ثلاثة اعوام اي عندما إستبدَلت الكرامة الممتهنة من إمتهنها داخليا بمن أتى من الخارج ليوغل بالأمتهان أشتغل كل من كان يمارس دور السيد في السابق على تحميل المسلمين الشيعة مسؤلية الخسارة فهم الخونة الذين باعوا الوطن وهم من سمح للغزاة بالمجيء ولن تقوم للعراق قائمة حتى يتم القضاء على الشيعة ليعود الحق الى نصابه والغريب أن هذه اللعبة تكررت في كثير من مزالق التأريخ الأسود والمليء بالدم الذي مر به العراق وخصوصا في العهد العباسي فعندما استبيحت بغداد من قبل المغول باستهتار وتقصير من الخليفة العباسي وحاشيته تسارع الباكون على ما ضاع من ملك لهم الى تصدير الإتهام للشيعة ووضعهم عنوانا للهزيمة وتلقفه الباقون على انه حقيقة لا مرد عنها مستغلين جذر الصراع السياسي بين الشيعة والسنة اقول سياسي وليس عقائدي ليحولوا الدور المعارض للشيعة الى دور تآمري بقدرة قادر متغافلين عن مراحل مشرقة من التاريخ الإسلامي كان فيها المسلمون الشيعة حماة الثغور ومركز الثقافة والإشعاع في البلاد الإسلامية وهل يخفى دور الدولة الحمدانية وهم شيعة إثني عشرية إبان حكمهم للموصل والشام ودفاعهم البطولي عن حدود المسلمين من هجمات البيزنطينيين الروم لأكثر من مئة عام وعندما احتل البريديون القادمون من البصرة بغداد وهرب الخليفة العباسي محتميا بالحمدانيين أعد سيف الدولة حملة أرجعت بغداد وأعاد الخليفة اليها ولا ننسى أن نذكر أنه في فترة حكمهم إمارة حلب لم يسجل أي نزاع أو مشاحنات طائفية وخير دليل على ذلك أن أحمد بن إسحق الملقب بأبي الجود وهو حنفي المذهب كان يتقلد منصب قاضي القضاة هناك وقد إزدهرت في عصرهم مدارس العلم وبرز علماء لهم الفضل في تشكيل الهوية الأسلامية امام العالم مثل أعظم اطباء الأسلام أبو بكر محمد إبن زكريا الرازي والفيلسوف المشهور إبن سينا والفارابي والفارس والشاعر الأمير أبو فراس الحمداني وليست الدولة الفاطمية أقل شأنا من سابقتها حيث أن الفاطميين أسسوا دولة منيعة تمتد من المحيط الأطلسي وشمال إفريقيا الى الخليج العربي وكان لهم جولات وجولات في صد الحروب الصليبية التي تتالت على حدود المسلمين لأكثر من مئتي سنة ومن الجدير بالذكر أن المعز لدين الله الفاطمي وعندما فتح مصر أمر قائد جيشه جوهر الصقلي ببناء أول جامعة في الإسلام ألا وهي الجامع الأزهر وكانت تدرس فيه كل المذاهب الفقهية بحرية ودون قيود كل هؤلاء مسلمون شيعة بذلوا أقصىالجهود لأعلاء كلمة لا اله الا الله محمد رسول الله ولا ننسى دور التجار الشيعة الذين إنطلقوا من الخليج العربي وأوصلوا الإسلام الى الهند وعرفوا فيما بعد بالبهرة وهذه الكلمة تعني تاجر باللغة الهندية والأمثلة كثيرة .

بعد هذا الإسهاب نعود الى صلب الموضوع وأعني ما يجري في العراق لنقول إن الأمر بات مكشوفا بشكل واضح فكل الأطراف التي كانت يوما ما (بما فيها دول الجوار) تدعم أو تقوم بدور المتفرج الغير آبه لما قام به نظام صدام من تدمير لفئة عريضة من الشعب العراقي وتغييب للشرفاء والمظلومين وتضييع لمقدرات البلد هم انفسهم اليوم من يجيد توجيه أصابع الإتهام لمن لا ذنب له ولم يرى من الوطن غير القهر والذلة والموت على حساب رفاهية ثلة من الرعاع جلسوا على صدر العراق واوسعوه بؤسا ومهانة واوصلوه الى مفترق طرق اسهلها وعر ومليء بالمحن أقول إن هؤلاء لا يرون الوطن إلا تركة لهم ولآبائهم ولا يتحملون رؤية شريك لهم في القسمة ولو أقتضى الأمر الإستعانة بوحوش الإرهاب البشري الذين فجروا الجامع الذي كان ينوي الصائمون الإفطار فيه ووضعوا سيارة مفخخة على باب مدرسة أختي الصغيرة ليقتلوا الحلم في مهده !!وهنا يبرز مفهوم الوطن فهل حياة الناس أهون من جغرافية الوطن وإذا كان اللاوطن ثمن لأنات طفل جائع ومريض وأم ثكلى وشباب ينهبهم الفقر والجور فدعونا نؤسس رؤية جديدة نستطيع من خلالها أن نستوعب كلمة وطن وأن نلملم حروفه الثلاث من باطن المعنى الحقيقي للكلمة والبعيد عن الإلتباس الذي يصنع وطنا للأشلاء التي تكون ثمنا لبقائه ولا نسمح للغيلة أن تعود من جديد تحت مسمى مصلحة الوطن والنبني وطنا يصلح أن يضحك فيه الأطفال ويمكن أن يُستظل بشجره ولو كان الثمن باهضا فالموت بصوت عال خير من الموت سكوتا وإلا تحولنا الى ديكة ليس لها هدف سوى العراك والنؤمن أن الوطن هو بعد إنساني لا تكون جغرافيته إلا الجزء العملي في تكوينه.

</B></I>




نجمة فيـ سماك
+10 مدمنة النهرين نجمة فيـ سماك


ألمهنة : طالبة جامعية
الجنسية : IRAQ! 4 εvεя ツ
الاوسمة


مُساهمة رد: الدول الشيعية في القرن الرابع الهجري : صنعت القرن الذهبي للحضارة الاسلامية .
الأحد 18 أبريل 2010 - 0:56



جزاك الله كل خير خيوو
على الموضوع الرائع
تقبل مروري





█║│█║▌││█║▌║▌║ Made in IRAQ █║│█║▌││█║▌║▌║

نسيت كلمة المرور | الاسئلة الشائعة | اتصل بالادارة | شروط استخدام الرسائل الخاصة | الشروحات المصورة



قطر الندى
+10 امبراطورة النهرين قطر الندى


ألمهنة : -
الجنسية : عراقية
الاوسمة


مُساهمة رد: الدول الشيعية في القرن الرابع الهجري : صنعت القرن الذهبي للحضارة الاسلامية .
الأربعاء 5 مايو 2010 - 18:31





صندوق الرد السريع .. نافذة الرد الحديث
 
صفحة 1 من اصل 1



روابط اضافية تفيدك: الكيبورد العربي :: الشروحات المصورة :: سياسة الخصوصية :: الابراج :: صفحة الاعلانات :: المتواجدون
هذه احدى صفحات منتديات بين النهرين العراقية ذات الـحقـوق المـحـفـوظـة منتديات بين النهرين العراقية 2008 - 2012
هذا المنتدى يعرض محتواه باللغة العربية وبصورة حصرية، لكن يسمح لك بترجمة المحتوى مع مترجم جوجل من هنا
واي نسـخ او اقـتـبـاس لـهذه الصفـحة او اي من صفحـات المنتدى يعرضك للمسائلــة القـانونية و الى حذف منتداك
جميع المواضيع المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي ادارة المنتدى وانما تعبر عن رأي كاتب المشاركة فقط
المنتدى يعمل بصورة متكاملة ورائعة على المتصفح MozillaFirefox وستواجه بطئاً في التحميل اذا استخدمت IE
اتصل بالادارة | © phpBB | منتدى مجاني | أحلى منتدى | التبليغ عن مخالفة | مدونة مجانية | الرئيسية

you're browsing one of Beinulnahrain (Mesopotamia) forum pages that shows it's contents in ARABIC exclusivly
you can browse it in your language whenever you used Google translator from this link