اللهم صل على محمد وال محمد
 منتديات بين النهرين | الرئيسية | القوانين العامة | الاسئلة الشائعة | إتصل بنا؟ | رفع ملفات | البحث:
تاريخ اليوم:
أضف اهداء!

,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸أهلا بك يا زائر ,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸
بحـثدخولالتسجيلالرئيسيةصفحة الاعلانات_البوابةالمنتدياتالدردشةالتسجيل JOINتسجيل دخول_

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع العنوان:

منتديات بين النهرين :: ألمنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلاميشارك

 المزار (المدينة والأضرحة) 



الموضوع
قطر الندى
+10 امبراطورة النهرين قطر الندى


ألمهنة : -
الجنسية : عراقية
الاوسمة


مُساهمة المزار (المدينة والأضرحة)
الثلاثاء 13 أبريل 2010 - 3:01


المزار
(المدينة والأضرحة)












-
محافظة (الكرك) - في الأردن - في حديث المؤرّخين





لقد ذكر المؤرّخون والرحالة مدينة الكرك في ما كتبوا من مؤلّفات فهذا الرحالة
الأندلسي حمد بن أحمد بن جُبير (ت 614هـ - 1217م) يذكر أنه سمع في رحلته أن
أربعمائة قرية كانت تتبع الكرك، وفي ذلك يقول بالنص: (بين الكرك وبين القدس
مسيرة يوم أو أشفّ - أكثر - قليلاً وهو سراة أرض فلسطين عظيم الاتساع، متصل
العمارة، يذكر أنه ينتهي إلى أربعمائة قرية).





أما ياقوت الحموي (ت 626هـ - 1228م) فذكر الكرك في (المجلد: 4 ص 514) من
مؤلّفه الشهير [معجم البلدان] فقال: (قلعة حصينة جداً في طرق الشام من نواحي
البلقاء في جبالها بين أيلة (العقبة) وبحر القلزم (البحر الأحمر) وبيت
المقدس، وهي على سنّ جبلٍ عال تحيط بها أودية إلاّ من جهة الربض.





ووصف الكرك إسماعيل أبو الفداء (ت 732هـ - 1331 م) في كتابه [تقويم البلدان]
قائلاً: (.. وهي بلد مشهورو له حصن عالي المكان، وهو أحد المعاقل التي لا
تُرام، وتحت الكرك وادٍ فيه بساتين كثيرة وفواكهها مفضَّلة من المشمش والرمان
والكمثري وغير ذلك).





ونقرأ فيما كتبه زكريا بن محمد القزويني (ت 682هـ - 1283م) في كتابه [آثار
البلاد وأخبار العباد] نقلاً عن الجيهاني قوله: (مؤتة من أعمال البلقاء من
حدود الشام، أرضها لا تقبل اليهود ولا يتهيّأ أن يدفنوا بها). ومن عجائبها أن
لا تلد بها عذراء، فإذا قربت المرأة ولادتها خرجت منها، فإذا وضعت عادت
إليها. والسّيوف المشرفية منسوبة إليها لأنّها من مشارف الشام. قال الشاعر:





أبى الله وللشمّ الأُنوف كأنَّهم صـوارم يجلوها بمؤتة صيقلُ








تضم مدينة الكرك العديد من الأماكن الدينية، ولقد قامت على بعض تلك الأماكن
أضرحة شهداء معركة مؤتة التي تحدّثنا عنها في الصفحات السابقة، ولعلّ أبرز
تلك الأضرحة وأهمّها هي أضرحة: الشهيد جعفر بن أبي طالب، وزيد بن حارثة، وعبد
الله بن رواحة، والحارث بن النعمان، وعبد الله بن سهل، وسعد بن عامر بن
النعمان القيسي وغيرهم.





ولقد سُميت المنطقة التي دفن بها أولئك الشهداء بمدينة المزار نسبةً إلى تلك
المزارات. والمدينة تبعد عن مركز المحافظة حوالي (75 كم).





عندما تدخل مدينة (المزار) تستشعر وكأن ترابها يعبق بدماء شهداء معركة مؤتة،
على الرغم من مضي ما لا يقل عن أربعة عشر قرناً من الزمان! تستقبلك ساحة
صغيرة فيها بعض الشتول الصغيرة لأشجار الصفصاف، يتوسَّطها نصب مكعَّب الشكل
كتبت عليه أسماء الجلالة بالخط العربي الكوفي، وعلى شمال هذه الساحة ثمة نصب
كبير على شكل كتاب مفتوح كتبت عليه أسماء شهداء موقعة مؤتة بالخط الكوفي
أيضاً. وقد أحاطت بالنصب أشجار الصفصاف بأغصانها الفارعة وبأوراقها الفضية
الجميلة التي تتمايل وتهتز مع هواء المدينة العليل. ويُحيط بنصب الشهداء سياج
حديدي مطلي باللون الأسود.





تستغرب الهدوء السائد في منطقة المزارات وما حولها حيث تتخيل نفسك وكأنك في
مدينة خارج الزمن أو خارج الكون كله لشدة الهدوء. على يمين الساحة يقع مرقد
جعفر الطيّار بن أبي طالب، أما على الشمال من البوابة الكبيرة لمرقد الطيار
فيستقبلك متحف وقعة مُؤتة الذي يفتح عادةً نهار يوم الجمعة من كل أسبوع. تقف
قبالة البوابة الكبيرة يمتد أمامك رواق طويل تحيط به أشجار باسقة من
الجانبين، يمتد هذا الرواق حتى يصل إلى باحة واسعة خُصِّصت لإقامة صلاة يوم
الجمعة، وذلك في حال عدم اتساع المكان للمصلّين في مرقد جعفر الطيار لأداء
هذه الفريضة. أما على جانبي الرواق الطويل فالجانب الأيمن لدى دخولك للمرقد
قد يتكوّن من باحة كبيرة تنتهي بمرافق صحيّة قسم منها للنساء وآخر للرجال،
وفي الجانب الشمالي من الرواق أنشئت مقاعد من الإسمنت لراحة واستراحة
الزائرين مظلّلة بسقف واسع يحجب عن الزائرين شمس الصيف الحارقة في تلك
البلدة، وأمطار الشتاء قليلة الهطول هناك.





ومما يثير العجب أنّ كلّ الهدوء المحيط بالمرقد يتحول عند مواعيد الصلاة إلى
حضور متواصل من المصلين القادمين من المدينة حيث تغلق كل المحلات أبوابها
لأداء فريضة الصلاة حيث لا يتأخر عنها أي كان إلاّ لعذر يمنعه من السير على
قدميه وليس هناك أجمل من منظر المصلين وهم قادمون واحداً بعد الآخر بثيابهم
البيضاء وأغطية رؤوسهم البيضاء أيضاً، ويقفون صفاً منتظماً للوضوء ثم يدخلون
المرقد لأداء الصلاة وبعد الانتهاء يعود المزار إلى وحدته وخلوته إلاّ من بعض
الطلاب الأجانب الذين يجلسون بكل هدوء لقراءة بعض آيات القرآن الكريم.








••
مرقد جعفر الطيار





يقع مرقد الشهيد جعفر الطيار في بقعة تبعد عن موقع معركة مؤتة حوالي (75 كم)
ولقد عُرفت المنطقة التي تضم رفات شهداء (مؤتة) بـ(المزار) نظراً لوجود مراقد
ومزارات أولئك الشهداء، ولعلَّ أبرز تلك المراقد هو مرقد جعفر الطيار.





وليس هناك من بين المصادر التاريخية - التي بين يدينا - ما يوضح التاريخ
الأول لإقامة العمارة على مثوى جعفر الطيار، بيد أن الدكتور محمد عدنان
البخيت يذكر في كتابه [مملكة الكرك في العهد المملوكي]: (إن الظاهر بيبرس
رابع سلاطين المماليك (ت 676هـ - 1277م) جدَّد قبر جعفر بن أبي طالب ووقف على
الزائرين له شيئاً كثيراً.





ويذكر أيضاً: (إن مقام جعفر هذا قد تحوّل إلى مركز ديني تعليمي وإلى مركز
مجاورة. فهذا الشيخ يوسف بن خليل يقيم به مدّة عشرين سنة، ويأخذ عنه العلم
محمد بن عمر بن إبراهيم بن خليل الجعبري).





ومتابعة موضوع عمارة قبر جعفر الطيار، وتجديد عمارته وتطورها تحتاج إلى بحث
مستقل لاشك وأنه سيسد نقصاً واضحاً ومكاناً شاغراً في رفاف المكتبة الإسلامية
والعربية.





وقبل أن تدخل غرفة الضريح يقع نظرك على لوحةٍ من الرخام وضعت على الحائط قرب
الباب بقياس (100 سم عرضاً) و(80 سم طولاً) حُفِرَت وكتب عليها بخطٍ أسود في
ستة سطور: (هذا مقام الصحابي الجليل الشهيد سيدنا جعفر بن أبي طالب ابن عم
رسول الله (صلى الله عليه وآله) هاجر الهجرتين وكان القائد في معركة مؤتة
وفيها فَقَد ذراعيه ثم استشهد فأخبر الرسول أن الله قد أبدله بدلاً منها
بجناحين يطير بهما في الجنة فسمّي (رضي الله عنه) بجعفر الطيار).





يرتفع عن الأرض حوالي متر واحد ونصف المتر تقريباً، فيما أحاط بالضريح سياج
حديدي طُلي باللون الأخضر أيضاً يمكن تقديره من حيث الحجم بـ(3 أمتار طولاً
و2 عرضاً). بينما فرشت الأرض المحيطة بالضريح بسجاد أحمر اللون لجلوس
الزائرين وأدائهم الصلاة اليومية وصلاة يوم الجمعة، أما جدران المقام فقد
عُلقت فيها سيرة الطيار على شكل لوحة جميلة في ثلاثة عشرة فقرة تتحدث عن
نسبه، وصلاته مع الرسول (صلى الله عليه وآله) وزواجه من أسماء بنت عميس
وهجرته إلى الحبشة والمدينة وتسميته من قبل رسول الله (صلى الله عليه وآله)
بأبي المساكين واستشهاده.





وقد ذيّلت اللوحة باسم مهديها لمرقد جعفر الطيّار المحامي الحاج أمير كاظم
الصالحي (بغداد) وبتاريخ الإهداء (7 / 4 / 1995)، وعلى بعض جدران الضريح
الأخرى لوحة كُتبَ عليها أحد عشر بيتاً من القصيدة المشهورة التي يقول الشاعر
في مطلعها:




دع
الأيام تفعل ما تشاءُ وطب نفساً إذا حكم القضاءُ




في
الجهة الشمالية من مرقد جعفر الطيار ثمة سُلَّم صغير يؤدي إلى منصة حيث مكان
الخطيب في هذا الضريح ولقد كُسِيَ السلم بالسجاد الأخضر، فيما وضعت مكتبتان
خشبيتان صغيرتان إلى شمال السلم احتوت إحداهما على نسخ من القرآن الكريم
بطبعات مختلفة، وأحجام متنوعة، إذ توجد هناك المصاحف الكبيرة كما تتوافر
المصاحف صغيرة الحجم. أما الخزانة الخشبية الثانية الصغيرة ذات الأرفق
الأربعة فتحتوي على مجموعة متواضعة من الكتب الإسلامية، بعضها يتحدث عن سيرة
الرسول (صلى الله عليه وآله)، وسيرة أهل بيته (عليهم الصلاة والسلام).





تزيّن وسط سقف الضريح (ثريا) مصنوعة من الزجاج الأبيض، وقد أُضيئت وتلألأ
شعاعها وضياؤها، فأضفت على هيبة الضريح ونوره نوراً وبهاءً وجمالاً، فيما
تتوزَّع المصابيح البيضاء على الجوانب من سقف الضريح.





يزور هذا المرقد عدد غير قليل من الناس، لاسيما في أوقات الصلاة اليومية،
يكوّن سكان مدينة المزار العدد الأكبر منهم، إذ يفضلون الصلاة في هذا المكان
يعبدون الله قرب وليّ من أوليائه.





ومن الظاهر الإسلامية الجميلة التي تستحق الثناء والتقدير في بلدة المزار: أن
أهالي المدينة لا يتخلفون عن صلاة الجماعة إلا في حالات المرض الشديد أو
السفر، والسفر حالة نادرة جداً لأهالي المزار، باستثناء قلة قليلة من الجيل
الجديد من شباب الكرك الذين غادروها والتحقوا ببعض الجامعات الأردنية في
عَمّان وإربد، وتشكل نسبة هؤلاء بالنسبة لإجمالي عدد طلاب الجامعات هناك أقل
من (1%)!





ثمة ظاهرة تلفت نظرك وأنت قريب من مرقد جعفر الطيار هي وجود مجموعات من
المصلين من غير العرب، تقترب منهم تحدثهم بلهجتك العربية الدارجة التي
تعوَّدت عليها، يجيبوك متحدثين بلسان عربي مبين، إنهم من المسلمين الماليزيين
الذين يدرسون الفقه الإسلامي، وعلوم الشريعة الإسلامية في (جامعة مؤتة) أنشئت
عام (1396هـ - 1976م) ويواظبون على أداء صلاة الجماعة وصلاة الجمعة قريباً من
مقام الشهيد جعفر الطيار، تعرفهم مما يرتدون من ملابس تميزهم عن أبناء البلد،
فالقميص أبيض فضفاض، وتحته بنطال واسع من غطاء أبيض على الرأس.








••
مشروع تطوير المقامات





وسط هذا النقص في الخدمات في مدينة المزار يقوم منذ عام (1419هـ - 1999م)
مشروع إعمار وتطوير مقامات شهداء مؤتة، وقد بدأ العمل - أول ما بدء - بالمزار
الجنوبي. ويتكون المشروع من ثلاث مراحل:






-
المرحلة الأولى: بناء مسجد الشهيد جعفر بن أبي طالب، وتوسيع المرقد، وتطويره،
حيث يقام مسجد واسع يتكوّن من صحن واسع له ثلاثة أروقة، وتطوير مقام زيد بن
حارثة، حيث سيُبنى مصلى، وصحن واسع على نظام تطوير مسجد جعفر الطيار، ولكن
بشكل أصغر وتحديداً ثلث مساحة مرقد جعفر الطيار، ويتبعه مبنى لإقامة الزائرين
وحدِّد مكانه في الخلف من مرقد زيد بن حارثة من الناحية الجنوبية شرق ضريح
الطيّار، كما سيقام ضمن خط مرحلة العمل الأولى - سوق تجاري قريب من ضريح جعفر
الطيار، وسيُقام ضمن السوق برج الساعة، إذ توضع في أعلاه ساعة كبيرة وجميلة
الشكل من جوانب البرج الأربعة.






-
المرحلة الثانية: تتكوَّن من مشروع تطوير مقامات شهداء مؤتة من إنشاء قاعة
ملكية تمتد على مساحة واسعة من الأرض في مدينة المزار، وتقام بموازاتها جامعة
العلوم الإسلامية شرقاً، وعلى الخط نفسه سيُقام منتزه يكون ملاصقاً للساحة
الخارجية لمرقد الشهيد جعفر الطيار، كما وستقام دار لتعليم القرآن الكريم
وتلاوته وتجويده.






-
المرحلة الثالثة: تطوير مقام الشهيد عبد الله بن رواحة، فعلى النسق نفسه الذي
سيقام لمقامي جعفر وزيد سيقام مقام لابن رواحة ولكن على شكل مصغَّر بعض
الشيء، ويلحق به منتزهين الأول إلى جنوبه والثاني إلى غربه.





أما المدّة الزمنية المقررة لإنجاز هذا المشروع فهو من سنتين إلى ثلاث سنوات
لكل مرحلةٍ من مراحله الثلاث، والمعدَّل الزمني مع التمديد هو حوالي عشر
سنوات. وتشرف على إنجاز هذا العمل اللجنة الملكية لإعمار المساجد ومقامات
الصحابة في الأردن. وهي ذات اللجنة التي أشرفت على إعادة ترميم قبة الصخرة
المشرّفة في المسجد الأقصى.







المسامح
الامبراطور 3


ألمهنة : خريج
الجنسية : عراقي لاخر الانفاس
الاوسمة


مُساهمة رد: المزار (المدينة والأضرحة)
الأربعاء 14 أبريل 2010 - 5:28

يسلمووووووووووووو على الموضوووع الحلووووووووووووووو




قطر الندى
+10 امبراطورة النهرين قطر الندى


ألمهنة : -
الجنسية : عراقية
الاوسمة


مُساهمة رد: المزار (المدينة والأضرحة)
الأربعاء 14 أبريل 2010 - 11:14

مشكور خيو المسامح نورت الموضوع يمرورك الجميل ومبرووووووك على الترقية هههههههههه



نجمة فيـ سماك
+10 مدمنة النهرين نجمة فيـ سماك


ألمهنة : طالبة جامعية
الجنسية : IRAQ! 4 εvεя ツ
الاوسمة


مُساهمة رد: المزار (المدينة والأضرحة)
الأحد 18 أبريل 2010 - 1:49



جزاك الله كل خير خيتوو
على الموضوع الرائع
تقبلي مروري





█║│█║▌││█║▌║▌║ Made in IRAQ █║│█║▌││█║▌║▌║

نسيت كلمة المرور | الاسئلة الشائعة | اتصل بالادارة | شروط استخدام الرسائل الخاصة | الشروحات المصورة



مهدي العبودي
امبراطور النهرين 2


ألمهنة : BIO 4 ever
الجنسية : عراقية وافتخر..والما يعجبه ينتحر
الاوسمة



مُساهمة رد: المزار (المدينة والأضرحة)
الأحد 18 أبريل 2010 - 2:52

عاشت ايديك خيتو
سجلها الله في صحيفة اعمالك
وبارك الله فيك
تقبلي مروري وخااااااااااااااااااااااااااالص تحياتي







قطر الندى
+10 امبراطورة النهرين قطر الندى


ألمهنة : -
الجنسية : عراقية
الاوسمة


مُساهمة رد: المزار (المدينة والأضرحة)
الأحد 18 أبريل 2010 - 11:48

نجمة في سماك
ومهدية العبودية
يسلمو على مروركم العطر





صندوق الرد السريع .. نافذة الرد الحديث
 
صفحة 1 من اصل 1



روابط اضافية تفيدك: الكيبورد العربي :: الشروحات المصورة :: سياسة الخصوصية :: الابراج :: صفحة الاعلانات :: المتواجدون
هذه احدى صفحات منتديات بين النهرين العراقية ذات الـحقـوق المـحـفـوظـة منتديات بين النهرين العراقية 2008 - 2012
هذا المنتدى يعرض محتواه باللغة العربية وبصورة حصرية، لكن يسمح لك بترجمة المحتوى مع مترجم جوجل من هنا
واي نسـخ او اقـتـبـاس لـهذه الصفـحة او اي من صفحـات المنتدى يعرضك للمسائلــة القـانونية و الى حذف منتداك
جميع المواضيع المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي ادارة المنتدى وانما تعبر عن رأي كاتب المشاركة فقط
المنتدى يعمل بصورة متكاملة ورائعة على المتصفح MozillaFirefox وستواجه بطئاً في التحميل اذا استخدمت IE
اتصل بالادارة | © phpBB | منتدى مجاني | أحلى منتدى | التبليغ عن مخالفة | مدونة مجانية | الرئيسية

you're browsing one of Beinulnahrain (Mesopotamia) forum pages that shows it's contents in ARABIC exclusivly
you can browse it in your language whenever you used Google translator from this link