اللهم صل على محمد وال محمد
 منتديات بين النهرين | الرئيسية | القوانين العامة | الاسئلة الشائعة | إتصل بنا؟ | رفع ملفات | البحث:
تاريخ اليوم:
أضف اهداء!

,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸أهلا بك يا زائر ,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸
بحـثدخولالتسجيلالرئيسيةصفحة الاعلانات_البوابةالمنتدياتالدردشةالتسجيل JOINتسجيل دخول_

العنوان:

منتديات بين النهرين :: ألمنتديات الاسلامية :: منتدى القرآن الكريمشارك

 أهمية التأديب التربوي في الحلقات القرآنية 



الموضوع
المسامح
الامبراطور 3


ألمهنة : خريج
الجنسية : عراقي لاخر الانفاس
الاوسمة


مُساهمة أهمية التأديب التربوي في الحلقات القرآنية
الأربعاء 19 مايو 2010 - 19:57

يعد التأديب التربوي من القضايا المهمة التي يحتاج إليها الناشئ في كل
زمان ومكان لأنه من متطلبات مرحلة التعليم في الحلقة القرآنية الذي يعزز
مالدى الناشئ من سلوكيات حسنة، ويعالج مالديه من أخلاقيات ضارة، ويعدل كل
سلوك خاطئ يحتاج إلى تعديل وتصحيح .
ولما كانت الحلقات القرآنية أحد المحاضن التربوية التي تكمل أدوار البيئات
التربوية الأخرى فإنه يلزم القائمين عليها والعاملين فيها التأكيد على
مبدأ التأديب التربوي في مرحلة الحلقة القرآنية فيتجاوب مع التوجيهات
الصادرة إليه من معلمي الحلقة لاسيما إذا كانت مصحوبة بالثواب والتشجيع
والقبول والتقدير الإجتماعي .
إن الحلقة القرآنية التي يصبح شعارها التأديب التربوي والحفظ المتقن سوف
يتقدم التلميذ في الحفظ ويزيد عنده التفاعل مع المواقف المختلفة داخل
الحلقة، بل سوف يترك مالديه من سلوكيات خاطئة تكونت نتيجة التربية
الأسرية،وكانت وصايا القدماء التأكيد على دمج الحفز التربوي بالتأديب في
بيئة التعليم كلما تقدم المتعلم في الحفظ والتمسك بحسن الخلق يقول الحاج
العبدري :" مهما ظهر من الصبي من خلق جميل وفعل محمود فينبغي أن يكرم
عليه، ويجازى عليه بما يفرح به، ويمدح بين أظهر الناس " سواء بطريقة
مباشرة أوغير مباشرة .
ولما كان التأديب التربوي وسيلة لتحلية النفس بالأخلاق الحسنة والصفات
الطيبة فقد أولى منهج التربية الإسلامية هذا الأمر حقه من العناية، ورتب
على ذلك الأجر والثواب يقول الإمام البخاري في مقدمة كتاب الأدب المفرد
للإمام البخاري عن التأديب يطلق على تعليم رياضة النفس ومحاسن الأخلاق " (
) .
والدارس لتاريخ المؤدبين يلحظ عنايتهم بالجمع بين تعليم القرآن وتربية
النفوس بالأخلاق ،ذكر ابن خلدون في مقدمته أن هارون الرشيد لما دفع ولده
الأمين إلى المؤدب قال له: "ياأحمد إن أمير المؤمنين قد دفع إليك مهمة
نفسه وثمرة قلبه فصبر يدك عليه مبسوطة وطاعتك له واجبة أقرئه القرآن،وعرفه
الأخبار،وروه الأشعار،وعلمه السنن، وبصره بموقع الكلام وبدئه،وامنعه من
الضحك إلاّ في أوقاته،ولاتمرّن بك ساعة إلاّوأنت مغتنم فائدة تفيده إياها
من غير أن تحزنه فتميت ذهنه،ولاتمعن في مسامحته فيستحي الفراغ ويألفه
وقومه ماستطعت بالقرب والملاينة فإن أباها فعليك بالشدة والغلظة" ( ).
ومن هذا النص يتضح لنا أهمية الجمع بين التعليم القرآني والتأديب التربوي
حتى يصبح التلميذشخصية متكاملة حيث أن التأديب التربوي سلوك حضاري مطلوب
لإقامة المجتمع الصالح .وإنه من الدعامات الأساسية التي تحقق أهداف
الحلقات القرآنية في واقعنا المعاصر الذي كثرت فيه الشبهات والشهوات .
إن رفع شعار التأديب التربوي في الحلقات القرآنية سوف يثمر رياضة نفوس
الطلاب، وطهارة قلوبهم وحفظ أوقاتهم بل يدفعهم إلى حفظ الحدود وترك
الشهوات وإجتناب الشبهات وتجديد الطاعات المسارعة إلى الخيرات،وحفظ القرآن
والعمل به والتخلص من كل سلوك خاطئ والعمل بمقتضى ما يتعلمون داخل هذه
الحلقات القرآنية؛ ولذلك قال السلف" عن إلىكثيرمن الأدب أحوج إلى كثير من
الحديث "( ).
والباحث يؤكد أهمية التأديب التربوي في الحلقات نظراً لكثرة السلوكيات
الخاطئة بل والإنحرافات الخلقية التي ذكرها المعلمون عن طلابهم حيث وزعت
إستبانة على عدد من المدرسين وطالبتهم بحصر المشكلات المنتشرة بين الطلاب
الأمر الذي جعلني أؤكد على ضرورة التأديب التربوي في الحلقات وتخصيص الوقت
المناسب والجهد والدعم لهذا الأمر لأن وجود مثل تلك المشكلات تقف عائقاً
أمام تحقيق أهداف الحلقات بل يخشى الباحث أن تتحول هذه الحلقات إلى بيئات
لنقل السلوكيات الخاطئة من الطلاب المنحرفين إلى الطلاب الصالحين وعليه
فإن التأديب التربوي سوف يكون الوسيلة التي تحافظ أخلاق التلاميذ،واستمرار
الإستقامة والصلاح بينهم وتسود المحبة وترسَّخ الأداب والفضائل بين طلاب
الحلقات القرآنية ويصبح الأدب عندهم يقوم على ثلاث أسس كما وضحها ابن
القيم -رحمه الله- وهم "الأدب مع الله والذي يتمثل في معرفة ربوبيته،وعمل
بطاعته والحمد لله على السراء والصبر على الضراء والذي لايستقيم لأحد
إلاّبمعرفة الله بأسمائه وصفاته ومعرفته بدينه وشرعه وما يحب وما
يكره،ونفس مستعدة قابلة لينة متهيئة لقبول الحق علماً وعملاً .
وأما الثاني فهو الأدب مع الرسول الله صلى الله عليه وسلم فهو كما التسليم له والإنقياد لأوامره وتلقي خبره بالقبول والتصديق.
أما الأدب مع الخلق فهو متفاوت فمع الوالدين أدب خاص به،ومع العالم أدب
غير أدبه مع أصحابه وذويه ،ومع الضيف أدب غير أدبه مع أهل بيته.
وأخيراً الأدب مع النفس فهو أيضاً متفاوت فللأكل آدابه،وللشرب
آدابه،وللركوب والدخول والخروج والسفر والإقامة والنوم وآداب الكلام آداب
وللسكوت وللإستماع آداب " ( ) .
فهذه مظاهر التأديب التربوي التي تعكس أهمية تربية طلاب الحلقات حتى تتهذب
أخلاقهم،وتنموا في نفوسهم الفضيلة ويعتادون الأدآب الحسنة حتى يقوموا
بواجبهم نحو ربهم ورسولهمم ودينهم ومجتمعهم ونفوسهم لأنه إذا عوّد التلميذ
عن الخير ورُبِيَ عليه سعد في الدنيا والأخرة لأن التلميذ يحتاج إلى
المعايير السلوكية في هذه المرحلة والتي تبنى من خلال التعاليم الدينية
بالإلتزام بالدين عقيدة وسلوك ومنهاج حياة.
تعريف التأديب التربوي :
جاء في تعريف التأديب التربوي عند أهل اللغة بأنه أدب النفس أوأدب الدرس،
ويقول ابن منظور :"الأدب الذي يتأدب به الأديب من الناس سمى أدباً،لأنه
يأدب الناس إلى المحامد وينهاهم عن المقابح " ( ) .
أما تعريف التأديب عند بعض علماء المسلمين،فيقول ابن حجر –رحمه الله – "
والأدب استعمال مايحمد قولاً وفعلاً وعبر عنه بأخذ مكارم الأخلاق، وقيل
الوقوف على المستحسنات وقيل هو تعظيم من فوقك والرفق بمن هو دونك "( ) .
وعرف التأديب ابن القيم بقوله:"وعلم التأديب هو علم إصلاح اللسان والخطاب
وإصابة مواقعه، وتحسين ألفاظه وصيانته عن الخطأ والخلل، وهو شعبة من الأدب
العام، وحقيقة الأدب استعمال الخلق الجميل " ( ) .
أما تعريف التأديب عند ابن المبارك فقد نقل عنه ابن القيم قوله :" وقد
أكثر الناس في الأدب ونحن نقول أن معرفة النفس ورعوناتها، وتجنب تلك
الرعونات والأخلاق السيئة" ( ) .
ويعرف الماوردي التأديب التربوي بقوله :" اعلم أن النفس مجبولة على شيم
مهملة، وأخلاق مرسلة،ولايستغنى محمودها عن التأديب،ولايكتفى بالمرض منها
عن التهذيب" ( ) .
وهذا يدل على عناية السلف الصالح بالتأديب التربوي لماله من آثار صالحة،
قال الماوردي :"يكتسب المتعلم من الأدب الصالح العقل النافذ،ومن العقل
النافذ حسن العادة ،ومن حسن العادة الطباع المحمودة، ومن الطباع المحمودة
العمل الصالح، ومن العمل الصالح رضى الرب "( ) .
وفي ضوء ماسبق يتضح لنا أن تعريف الأدب مرتبط بالجوانب التربوية الأخلاقية
والإجتماعية التي تتضمن الفضائل الأخلاقية السلوكية التي يجب أن يتحلى بها
الفرد في نفسه ، وتقدم له في المحاضن التربوية بما يتناسب مع قدراته
وميوله،وعليه فالباحث يعرّف التأديب التربوي في الحلقات القرآنية بأنه
الجمع بين تربية التلاميذ في الحلقات القرآنية على الأخلاق الحسنة
وتطهيرهم من السلوكيات المنحرفة مع تعلم أحكام التلاوة وحفظ القرآن دون
الإقتصار على أحدهما




قطر الندى
+10 امبراطورة النهرين قطر الندى


ألمهنة : -
الجنسية : عراقية
الاوسمة


مُساهمة رد: أهمية التأديب التربوي في الحلقات القرآنية
الأربعاء 9 يونيو 2010 - 20:23


يسلمو عاشت الايادي وفقك الله لمايحب ويرضى جعله الله في ميزان حسناتك




المسامح
الامبراطور 3


ألمهنة : خريج
الجنسية : عراقي لاخر الانفاس
الاوسمة


مُساهمة رد: أهمية التأديب التربوي في الحلقات القرآنية
الجمعة 11 يونيو 2010 - 3:35

قطر الندى كتب:

يسلمو عاشت الايادي وفقك الله لمايحب ويرضى جعله الله في ميزان حسناتك


شكررررررررررررا على المروووور الحلووووو





امير العشاق
عضو طاك 8


ألمهنة : PhotoGraphy In Nirvana of dreams Studio
الجنسية :
الاوسمة



مُساهمة رد: أهمية التأديب التربوي في الحلقات القرآنية
الإثنين 21 يونيو 2010 - 1:22

المسامح
الامبراطور 3


ألمهنة : خريج
الجنسية : عراقي لاخر الانفاس
الاوسمة


مُساهمة رد: أهمية التأديب التربوي في الحلقات القرآنية
الإثنين 21 يونيو 2010 - 1:32

امير العشاق كتب:
جزاك الله خيراً

شكرررررررا على الرد





صندوق الرد السريع .. نافذة الرد الحديث
 
صفحة 1 من اصل 1



روابط اضافية تفيدك: الكيبورد العربي :: الشروحات المصورة :: سياسة الخصوصية :: الابراج :: صفحة الاعلانات :: المتواجدون
هذه احدى صفحات منتديات بين النهرين العراقية ذات الـحقـوق المـحـفـوظـة منتديات بين النهرين العراقية 2008 - 2012
هذا المنتدى يعرض محتواه باللغة العربية وبصورة حصرية، لكن يسمح لك بترجمة المحتوى مع مترجم جوجل من هنا
واي نسـخ او اقـتـبـاس لـهذه الصفـحة او اي من صفحـات المنتدى يعرضك للمسائلــة القـانونية و الى حذف منتداك
جميع المواضيع المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي ادارة المنتدى وانما تعبر عن رأي كاتب المشاركة فقط
المنتدى يعمل بصورة متكاملة ورائعة على المتصفح MozillaFirefox وستواجه بطئاً في التحميل اذا استخدمت IE
اتصل بالادارة | © phpBB | منتدى مجاني | أحلى منتدى | التبليغ عن مخالفة | مدونة مجانية | الرئيسية

you're browsing one of Beinulnahrain (Mesopotamia) forum pages that shows it's contents in ARABIC exclusivly
you can browse it in your language whenever you used Google translator from this link