اللهم صل على محمد وال محمد
 منتديات بين النهرين | الرئيسية | القوانين العامة | الاسئلة الشائعة | إتصل بنا؟ | رفع ملفات | البحث:
تاريخ اليوم:
أضف اهداء!

,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸أهلا بك يا زائر ,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸
بحـثدخولالتسجيلالرئيسيةصفحة الاعلانات_البوابةالمنتدياتالدردشةالتسجيل JOINتسجيل دخول_

إرسال موضوع جديدإرسال مساهمة في موضوع العنوان:

منتديات بين النهرين :: ألمنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلاميشارك

 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّ 



الموضوع
خادم الائمه
اسطورة النهرين 8


ألمهنة : ؟؟؟؟؟؟؟؟
الجنسية : عراقي
الاوسمة

مُساهمة يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّ
الأحد 17 أكتوبر 2010 - 13:26

البحث في هذه الآية المباركة مسألتين :
· المسالة الأولى : إن الآية تبين لنا إن المسلمين ينقسمون إلى قسمين أو طائفتين :
oالطائفة الأولى : هم الذين أمروا بالتقوى وان يكونوا مع الصادقين .
oالطائفة الثانية : الصادقون .
هذه الآية دالة على العصمة .
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ }[1]
وهنا نكته في الآية إن قوله " كونوا مع الصادقين " أمر الطائفة الأولى أمرا إن يكونوا مع الطائفة الثانية وهم الصادقين وان الصادقين ليسوا أنفسهم المؤمنين لو كانوا أنفسهم المؤمنين فلا معنى أن يقول كونوا مع الصادقين كان يفترض أن تقول الآية يأيها الذين امنوا اتقوا الله وكونوا من الصادقين ولم تقل كونوا " مع " الصادقين .

ومن قوله كونوا مع الصادقين نستكشف أن الذين امنوا أمِروا أن يكونوا مع الصادقين والصادقين من قبل " يا أيها الذين أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم " ولا يمكن أن يكونوا أولي الأمر من الذين امنوا وبنفس درجتهم .

وكذلك " إنما وليكم " الجمع هنا من نفس سنخية الجمع هناك " أولي الأمر " " كونوا مع الصادقين " هنا في هذه الآية يوجد ولي ويوجد " كم " وهو مولى عليكم أي عليكم انتم وهي راجعة إلى أن الولي غير المولى عليه ولا يمكن أن يكون الولي هو نفسه المولى وهذا يؤدي اتحاد الولي والمولى وهو محال فراجع تعرضنا لآية الولاية في كتابنا أهل البيت سفينة النجاة .
والصادقين هم شيء والذين آمنوا شيء آخر ويجب إن يكونوا مع الصادقين .

·المسألة الثانية : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ }[2]
الآية قالت اتقوا الله وكونوا مع الصادقين ولم تقول اتقوا الله وكونوا من الصادقين وهنا يستفاد من " مع " الأصل هم الصادقون وان المؤمنين يجب أن يكونوا مع هؤلاء ويفترض أن الصادقين هم الأصل في الآية المباركة وانه على المؤمنين أن يتبعوا الصادقين وان يكونوا مع الصادقين .
لو كان " من " لاستفاد أن هناك صادقين والآية تأمر أن نكون منهم أي نكون في عرضهم وتبين أن هناك تميز للصادقين عن غيرهم .

الشاهد على ذلك :
{وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً }[3]
والمؤمنين هنا في هذه الآية بعد أن يلتزموا بطاعة الله ورسوله لم يكونوا من الصديقين إنما معهم أي لهم رفقة مع الصديقين " وحسن أولئك رفيقا " والرفقة تابعة للنبي والصديقين والشهداء وهم ليسوا في عرض وجود رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .
هذه الإطاعة تعطي الإنسان المطيع المعية مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهذه المعية التي مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم هي نفسها المعية مع الصديقين معية مع الشهداء وحسن أولئك رفيقا .

يقول السيد الطبطبائي ( قد )
وله تعالى ولهديناهم صراطا مستقيما قد مضى الكلام في معنى الصراط المستقيم في ذيل قوله اهدنا الصراط المستقيم : الحمد - 6 في الجزء الأول من الكتاب . قوله تعالى ومن يطع الله والرسول إلى قوله وحسن أولئك رفيقا جمع بين الله والرسول في هذا الوعد الحسن مع كون الآيات السابقة متعرضة لإطاعة الرسول والتسليم لحكمه وقضائه لتخلل ذكره تعالى بينها في قوله ولو أنا كتبنا عليهم إلخ فالطاعة المفترضة طاعته تعالى وطاعة رسوله وقد بدأ الكلام على هذا النحو في قوله وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول الآية . وقوله فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم يدل على اللحوق دون الصيرورة فهؤلاء ملحقون بجماعة المنعم عليهم وهم أصحاب الصراط المستقيم الذي لم ينسب في كلامه تعالى إلى غيره إلا إلى هذه الجماعة في قوله تعالى إهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم : الحمد - 7 وبالجملة فهم ملحقون بهم غير صائرين منهم كما لا يخلو قوله وحسن أولئك رفيقا من تلويح إليه وقد تقدم أن المراد بهذه النعمة هي الولاية وأما هؤلاء الطوائف الأربع أعني النبيين والصديقين والشهداء والصالحين فالنبيون هم أصحاب الوحي الذين عندهم نبأ الغيب ولا خبرة لنا من حالهم بأزيد من ذلك إلا من حيث الآثار وقد تقدم أن المراد بالشهداء شهداء الأعمال فيما يطلق من لفظ الشهيد في القرآن دون المستشهدين في معركة القتال وأن المراد بالصالحين هم أهل اللياقة بنعم الله . وأما الصديقون فالذي يدل عليه لفظه هو أنه مبالغة من الصدق ومن الصدق ما هو في القول ومنه ما هو في الفعل وصدق الفعل هو مطابقته للقول لأنه حاك عن الاعتقاد فإذا صدق في حكايته كان حاكيا لما في الضمير من غير تخلف وصدق القول مطابقته لما في الواقع وحيث كان القول نفسه من الفعل بوجه كان الصادق في فعله لا يخبر إلا عما يعلم صدقه وأنه حق ففي قوله الصدق الخبري والمخبري جميعا .[4]

ويقول السيد الطبطبائي ( قد ) :
إذا عرفت هذا علمت أن الصراط المستقيم الذي هو صراط غير الضالين صراط لا يقع فيه شرك ولا ظلم البتة كما لا يقع فيه ضلال البتة ، لا في باطن الجنان من كفر أو خطور لا يرضى به الله سبحانه ، ولا في ظاهر الجوارح والأركان من فعل معصية أو قصور في طاعة ، وهذا هو حق التوحيد علما وعملا إذ لا ثالث لهما وما ذا بعد الحق إلا الضلال ؟ وينطبق على ذلك قوله تعالى : ( الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون ) الأنعام - 82 ، وفيه تثبيت للأمن في الطريق ووعد بالاهتداء التام بناءا على ما ذكروه : من كون اسم الفاعل حقيقة في الاستقبال فليفهم فهذا نعت من نعوت الصراط المستقيم . ثم انه تعالى عرف هؤلاء المنعم عليهم الذين نسب صراط المستقيم إليهم بقوله تعالى : ( ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ) النساء - 68 ، وقد وصف هذا الإيمان والإطاعة قبل هذه الآية بقوله ( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما ولو إنا كتبنا عليهم إن اقتلوا أنفسكم أو اخرجوا من دياركم ما فعلوه إلا قليل منهم ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم وأشد تثبيتا ) النساء - 66 . فوصفهم بالثبات التام قولا وفعلا وظاهرا وباطنا على العبودية لا يشذ منهم شاذ من هذه الجهة ومع ذلك جعل هؤلاء المؤمنين تبعا لأولئك المنعم عليهم وفي صف دون صفهم لمكان مع ولمكان قوله : ( وحسن أولئك رفيقا ولم يقل : فأولئك من الذين .[5]

العودة للفهرس
[1] التوبة119 .

[2] التوبة119 .

[3] النساء69 .

[4] تفسير الميزان - السيد الطباطبائي - ج 4 - ص 407 .


[5] تفسير الميزان - السيد الطباطبائي - ج 1 - ص 30



الجزء الاول



خادم الائمه
اسطورة النهرين 8


ألمهنة : ؟؟؟؟؟؟؟؟
الجنسية : عراقي
الاوسمة

مُساهمة رد: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّ
الأحد 17 أكتوبر 2010 - 13:27

الجزء الثاني
ما هي المعية التي تكلمت عنها الآية " كونوا مع الصادقين " ؟
توجد عندنا معيتان في الآية :
·الأولى : المعية الجسمية وان الله عندما أمر في المعية قال " يأيها الذين امنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين " المراد من المعية هي المعية الجسمية .
·الثانية : المعية التبعية وهي التبعية في الأقوال والتبعية في الاعتقادات والتبعية في السلوك وبعبارة أخرى أن يجعل الصادقين قدوة للنفس .

{لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً }[1]
وقال عز وجل {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }[2] هنا في الآيتين القدوة والمعية هي المعية التبعية .

إن الآية أمرت بالإتباع والمعية المطلقة للصادقين. والتبعية والإتباع والمعية المطلقة للصادقين لا يمكن إن ينسجم مع كون الصادقين قد يخطئون أو قد يسهون وقد يتعمدون الكذب , حيث في الآية الله أمر الذين امنوا أن يتبعوا وبان يكونوا مع الصادقين مطلقا لا مع الصادقين إذا صدقوا .
ومن وجوب المعية المطلقة نستكشف أن الصادقين لا يخطأون .

العودة للفهرس [1] الأحزاب21 .

[2] آل عمران
31


الفخر الرازي من المصرين على أن هذه الآية دالة دلالة جازمة على عصمة الصادقين :
والجواب عن الأول:
إن قوله (وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) أمر بموافقة الصادقين، ونهي عن مفارقتهم، وذلك مشروط بوجود الصادقين. وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب. فدلّت هذه الآية على وجود الصادقين. وقوله: إنه محمول على أن يكونوا على طريقة الصادقين، فنقول: إنه عدول عن الظاهر من غير دليل.
قوله: هذا الأمر مختص بزمان رسول الله عليه الصلاة والسلام
قلنا: هذا باطل لوجوه:
·الأول: أنه ثبت بالتواتر الظاهر من دين محمد (عليه الصلاة والسلام) أن التكاليف المذكورة في القرآن متوجهة إلى المكلفين إلى قيام القيامة، فكان الأمر في هذا التكليف كذلك.
·الثاني: أن الصيغة تتناول الأوقات كلها بدليل صحة الاستثناء.
·الثالث: لما لم يكن الوقت المعيَّن مذكوراً في لفظ الآية، لم يكن حمل الآية على البعض أولى من حمله على الباقي، فإما أن لا يحمل على شيء من الأوقات، فيفضي إلى التعطيل وهو باطل، أو على الكلّ وهو المطلوب.
·الرابع: وهو أن قوله (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ) أمر لهم بالتقوى، وهذا الأمر إنما يتناول من يصحّ منه أن لا يكون متقياً، وإنما يكون كذلك لو كان جائز الخطأ فكانت الآية دالة على أنّ من كان جائز الخطأ، وجب كونه مقتدياً بمن كان واجب العصمة، وهم الذين حكم الله بكونهم صادقين. فهذا يدلّ على أنه واجب على جائز الخطأ، كونه مع المعصوم عن الخطأ، حتى يكون المعصوم عن الخطأ مانعاً لجائز الخطأ عن الخطأ. وهذا المعنى قائم في جميع الأزمان، فوجب حصوله في كل الأزمان).[1]

إذن لابد أن يكونوا صادقين على كل المستويات على مستوى الاعتقاد والأخلاق والأعمال ولو لم يكن الأمر كذلك لكان هناك اشتباه أو أخطا في الاعتقاد فانه يلازمه اشتباه وخطا في العمل والسلوك الخارجي فإن الأعمال ناشئة عن الملكات والملكات إنما توجد على أساس الاعتقادات فإذا كان هناك اعتقاد باطل ولو على نحو السهو والنسيان فينبغي إتباعهم في العمل والسلوك الخارجي حيث إن الآية المباركة أطلقت الوجوب بالأمر مع الصادقين نستكشف إن هؤلاء الصادقين لا يخطأون ولا ينسون ولا يشتبهون وعلى مختلف هذه المستويات .

ووجوب الأمر بالكون مع الصادقين مطلق وهذا لم ينسجم إلا مع كون فرض أنهم لا يخطأون وهم من المعصومين .
وهذا ما صرح به الفخر الرازي أن الآية المباركة توصلنا إلى الصادقين لابد إن يكونوا معصومين وهذا يستوجب أن الوجوب بالمعية مع المعصوم مخالف للخطأ فيلزم عصمتهم.
العودة للفهرس [1] التفسير الكبير للفخر الرازي ج16 ص175 ط دار الكتب العلمية بيروت الطبعة الأولى 1421هـ - 2000م .




نجمة فيـ سماك
+10 مدمنة النهرين نجمة فيـ سماك


ألمهنة : طالبة جامعية
الجنسية : IRAQ! 4 εvεя ツ
الاوسمة


مُساهمة رد: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّ
الأربعاء 10 نوفمبر 2010 - 0:31



الموضوع متميز
جزيت خيرا خادم الائمة





█║│█║▌││█║▌║▌║ Made in IRAQ █║│█║▌││█║▌║▌║

نسيت كلمة المرور | الاسئلة الشائعة | اتصل بالادارة | شروط استخدام الرسائل الخاصة | الشروحات المصورة



خادم الائمه
اسطورة النهرين 8


ألمهنة : ؟؟؟؟؟؟؟؟
الجنسية : عراقي
الاوسمة

مُساهمة رد: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّ
الأربعاء 10 نوفمبر 2010 - 3:02

يسلموووووو للمرور الحلو
عاشت الايادي




مهدي العبودي
امبراطور النهرين 2


ألمهنة : BIO 4 ever
الجنسية : عراقية وافتخر..والما يعجبه ينتحر
الاوسمة



مُساهمة رد: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّ
الخميس 18 نوفمبر 2010 - 15:16

موضوع رائع
تقبل مروري




خادم الائمه
اسطورة النهرين 8


ألمهنة : ؟؟؟؟؟؟؟؟
الجنسية : عراقي
الاوسمة

مُساهمة رد: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّ
السبت 20 نوفمبر 2010 - 17:33

اشكرك للمرور





كاظم الصباغ
عضو ماسي


ألمهنة : طالب
الجنسية : عراقي
مُساهمة رد: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّ
الثلاثاء 5 أبريل 2011 - 17:29

بارك الله فيك اخي الكريم

على هذا الموضوع القيم





صندوق الرد السريع .. نافذة الرد الحديث
 
صفحة 1 من اصل 1



روابط اضافية تفيدك: الكيبورد العربي :: الشروحات المصورة :: سياسة الخصوصية :: الابراج :: صفحة الاعلانات :: المتواجدون
هذه احدى صفحات منتديات بين النهرين العراقية ذات الـحقـوق المـحـفـوظـة منتديات بين النهرين العراقية 2008 - 2012
هذا المنتدى يعرض محتواه باللغة العربية وبصورة حصرية، لكن يسمح لك بترجمة المحتوى مع مترجم جوجل من هنا
واي نسـخ او اقـتـبـاس لـهذه الصفـحة او اي من صفحـات المنتدى يعرضك للمسائلــة القـانونية و الى حذف منتداك
جميع المواضيع المطروحة بالمنتدى لاتعبر بالضرورة عن رأي ادارة المنتدى وانما تعبر عن رأي كاتب المشاركة فقط
المنتدى يعمل بصورة متكاملة ورائعة على المتصفح MozillaFirefox وستواجه بطئاً في التحميل اذا استخدمت IE
اتصل بالادارة | © phpBB | منتدى مجاني | أحلى منتدى | التبليغ عن مخالفة | مدونة مجانية | الرئيسية

you're browsing one of Beinulnahrain (Mesopotamia) forum pages that shows it's contents in ARABIC exclusivly
you can browse it in your language whenever you used Google translator from this link